علماء روسيين يفتكون بهذا المرض الخطير

صورة من الارشيف



قتصر نتائج أبحاث العلماء الروس في معرفة سبب ضعف العضلات المتكرر فقط، بل وساهمت في فهم المبادئ الأساسية لعلاجه... ونشرت نتائج بحث علماء البيولوجيا الجزيئية، في أكاديمية العلوم الروسية، في مجلة "Science Direct". ووجد العلماء أن طفرة في مورثة "TPM2" تثير تغيرات يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض ضعف العضلات، وانخفاض في قوتها عند نسبة كبيرة من البشر. وقال العلماء أن الضرر الذي يلحق بالمورثة "TPM2"، يؤدي إلى تعطل عمل عضلات الحلق والجهاز التنفسي، ما يسبب تشنجات من دون اسباب في هذه الأجزاء... ويعاني أكثر من مليون شخص في العالم من الاعتلال العضلي الذي تفقد فيه ألياف العضلات عملها السوي لأسباب متعددة وغير معروفة... ويفكر علماء الأحياء، اعتماد نتائج هذا البحث، لتطوير عقار ينظم نشاط مجموعة خاصة من الجينات لعلاج مرض ضعف العضلات بطريقة أسرع وأفضل...
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص