ورد الان

ظهور جديد ومفاجئ لـ"عبدالملك الحوثي" قبل قليل ..شاهد ماذا قال؟؟

عبدالملك الحوثي

 ظهر اليوم الأربعاء زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب متلفز بمناسبة عيد الغدير الذي يحتفل فيه الشيعة والموافق الثامن عشر من ذي الحجة.

وقال الحوثي في الخطاب الذي بث على قناة المسيرة أن يوم الغدير مناسبة عظيمة الشأن وبالغة الأهمية وأن أهميته تدرك من النصوص القرآنية والبلاغ الذي أعلنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.


جديد ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

إقرأ أيضـــــــــــــاً: الاعلان رسميًا عن افشال مفاوضات جنيف.. وصحيفة خليجية تكشف التفاصيل

وزعم الحوثي أن الشعب اليمني اعتاد على أن يحتفل بهذه المناسبة على مر التاريخ بحكم هويته الإيمانية وتمسكه بمبادئ الإسلام.

إقرا أيضــــــــــــــــــاً: ورد للتو.. : ’’ أبو ظبي‘‘ تتحدى الرئيس هادي وتكافئ ’’أبواليمامة‘‘ بهذه الطريقة وتفاجئ الجميع بهذا الاعن الجديد

وقال الحوثي أن كمال الدين كان في يوم الغدير من خلال إعلان مبدأ الولاية الذي يحفظ استمرارية الاتصال بمصادر الهداية.

إقرأ أيضـــــــــــاً: وصف الشرعية بالمليشيات واعتبار تحرير الحديدة «عدوان» - الحكومة مصدومة والسعودية غاضبة..شاهد

ويستغل الحوثي مثل هذه الادعاءات لإقناع أتباعه أنه الأحق بالحكم وبمباركة إلهية بحكم أنه من نسل علي بن أبي طالب متناسيا أن الله لم يترك للرسول صلى الله عليه وسلم أي من الأبناء حيا إلى بعد مماته لكي لا يورثون من بعده ولأنه دين العدل والمساواة.

وعيد الغدير  يحتفل به المسلمون الشيعة يوم 18 من ذي الحجة من كل عام هجري احتفالًا باليوم الذي خطب فيه النبي محمد خطبة عيَّن فيها علي بن أبي طالب مولًى للمسلمين من بعده حسب نص الحديث، حيث يعتقد الشيعة بأن النبي قد أعلن عليًّا خليفة من بعده أثناء عودة المسلمين من حجة الوداع إلى المدينة المنورة في مكان يُسمى بـ “غدير خم” سنة 10 هـ.

وقد استدلّ الشيعة بتلك الخطبة على أحقية علي بالخلافة والإمامة بعد وفاة النبي محمد، حيث النبي قال في ذلك اليوم: “من كنت مولاه فهذا علي مولاه” بينما يرى أهل السنة أنه قد بيّن فضائل علي للذين لم يعرفوا فضله، وحث على محبته وولايته لما ظهر من ميل المنافقين عليه وبغضهم له، ولم يقصد أن يوصيَ له ولا لغيره بالخلافة.

كما يَعتَقدون أن الأية القرآنية:”اليوم أكملت لكم دينكم” لم تنزل في ذلك اليوم لأن الآية نزلت قبل ذلك بعرفة في حجة الوداع كما هو ثابت عند أهل السنة في الصحيحين من حديث عمر.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص