عبدالملك الحوثي يفاجئ أنصاره ويعترف بصفقة سرية مع المخابرات الأمريكية .. هل هي زلة لسان؟!

عبدالملك الحوثي

 اتهم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بعرقلة وصول وفده المفاوض إلى جينيف للبدء في المشاورات التي دعت إليها الأمم المتحدة.

 

أخبار ساخنة من ناس تايمز:

 

 

 

 

علي جمعة: أمي كانت تدعو لي بـ‘‘جوهرة وسكرة’’

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 
 

وقال الحوثي في خطاب بث على قناة المسيرة أن التحالف العربي عرقل وفدهم المفاوض سابقاً في جيبوتي ومُنع من المرور في دول معينة وكان يعيش حالة من الخطر وانعدام الأمان.

قد يهمــــــــــــــــك:

وزعم الحوثي أن الوفد المفاوض تعرض أيضا في الجولة الأولى من المفاوضات بـ جنيف لمخاطر متعددة وطُلب منه أن يتنازل عن أي تعويضات في حال تم استهدافه مقابل أن تؤمن له الأمم المتحدة طائرة للعودة إلى اليمن.

 

وقال أنهم لم يتمكنوا من إعادة الوفد الوطني المفاوض آنذاك إلا من خلال عملية تبادل بعد أن ألقى الأمن القومي القبض على جواسيس أمريكيين في اليمن وتمت مبادلتهم بالوفد المفاوض.

 

 

عــــــــاجل : مسؤول عسكري إماراتي كبير يصل الحديدة ومصادر تكشف عن مهمته الحاسمة “صورة“

 

وكشف الحوثي عن المطالب التي قدمها للأمم المتحدة للقبول بالمشاركة في مشاورات جينيف وقال أنه كان المطلوب أن يحظى الوفد المفاوض بحقه في الحصول على نقل آمن عبر طيران دولة محايدة ليست شريكة في ما وصفه بـ العدوان..

 

 

وأشار إلى أنهم لم يعارضوا أن تكون الصين أو روسيا بل حتى الكويت هي الدولة التي تؤمن نقل الوفد المفاوض إلى جنيف.

 

وأضاف أن دول التحالف اشترطت عدم اصطحاب أي مريض أو مريضة أو جريح ولا أي أحد مع الوفد المفاوض وهذا ليس من حقهم.

 

وقال أن الطائرة التي كانت ستقلهم تابعة للأمم المتحدة وأنهم رفضوا السفر على متنها لأنها ليست آمنة على وفدهم كونها تتعرض للتفتيش من قبل التحالف العربي.