القرضاوي يغرد بعد أن "ظهر الحق وزهق الباطل"

الشيخ يوسف القرضاوي

ألغت منظمة الشرطة الدولية "الإنتربول" اليوم الأربعاء، جميع مذكرات ضبط وإحضار رئيس اتحاد علماء المسلمين سابقا الشيخ يوسف القرضاوي، وطوت كل الملفات المتعلقة بقضيته.

وكتبت الأمانة العامة للـ"إنتربول" في بيان بهذا الصدد، أنها أزالت الإشعارات الحمراء المتعلقة بالقرضاوي في الثلاثين من نوفمبر الماضي.



وأعلنت أنه أصبح بإمكان الشيخ القرضاوي السفر بحرية بعد إسقاط طلبي قبض من حكومتي مصر والعراق، مبررة خطوتها هذه بأن طلبي القبض يحملان بعدا سياسيا، وينتهكان المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وعلق القرضاوي على القرار في "تويتر": "الحق دائما أقوى من الباطل، والظالمون انتصارهم مؤقت، والدول والأنظمة التي تسخر إمكاناتها لتشويه الشرفاء ستنكشف أمام العالم مهما طال الزمن".


ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر ومنها حصل على شهادة العالمية سنة 1953، وبعدها حصل على العالمية مع إجازة التدريس من كلية اللغة العربية سنة 1954 .

المصدر: وكالات

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص