الجزيرة "التي ظهرت من العدم" وناسا تكشف مصير

جزيرة جديدة


كشف علماء في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، مصير الجزيرة الغامضة التي ظهرت فجأة قبل 4 سنوات في جنوب المحيط الهادئ، بعد تقارير أكدت أنها ستعاود الاختفاء.

ويقصد علماء ناسا بالجزيرة الغامضة، تلك التي تشكلت بين ديسمبر 2014 ويناير 2015 جراء ثورة بركان بين أكبر جزيرتين في دولة تونغا، كما ذكر موقع "فوكس نيوز".

جديد ناس تايمز:

 

مدرب تنمية بشرية يتحمس أكثر من اللازم ويطلق دينًا جديدًا لأنصاره .. ومفاجأة بشأن طقوسه المضحكة

 

 

 

 

 
 
 

 

 

 
 
 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

شاهد بالصورة ...طليقة ولي العهد السعودي في فضيحة جديدة بأفخم الفنادق الباريسية

 

 

 

 



 

 

وكان بركان قد انفجر بين جزيرتي هونغا تونغا وهونغا هأباي، مشكلا ثالث جزيرة بركانية تظهر منذ 150 عاما، ولا يعتقد أنها في طريقها إلى الاختفاء بسبب مياه المحيط الهادئ، بحسب العلماء.

الجدير بالذكر أن العديد من الجزر تتشكل جراء البراكين البحرية، لكنها تعاود الاختفاء بسبب مياه المحيطات وتآكلها جراء الأمواج، أو بسبب انهيارها.

وفي أكتوبر الماضي، قام فريق من علماء ناسا بزيارة الجزيرة، بهدف فهم ومعرفة ما إذا كانت الجزيرة ستبقى بشكل دائم أم لا، وسجلوا ملاحظات وأخذوا عينات منها.

 

ومن بين الملاحظات التي سجلها العلماء، وجود الطمي الطيني، الذي يتيح نمو النباتات، والذي يعتقدون أنه جاء بفعل الأمواج إلى الجزيرة، وأن مصدره هو فوهة البركان.

كما لاحظوا وجود غطاء نباتي خفيف، وبعض الطيور مثل البومة البيضاء وأحد أنواع النوارس.

ويعتقد العالم في ناسا، دان سلايباك، أن الجزيرة ستبقى ولن تزول أو تختفي بسهولة كما في بعض الحالات التي تم رصدها سابقا.

وتشكل الجزيرة أهمية خاصة لوكالة ناسا، لأنها قد تذكر بكوكب المريخ القديم، مما يعطي وكالة الفضاء أفكارا عن كيفية تفاعل المناظر الطبيعية البركانية مع الماء على الكوكب الأحمر القديم.

يشار إلى أن وكالة ناسا قالت في عام 2017 إنها تتوقع أن تبقى الجزيرة موجودة ما بين 6 إلى 30 سنة، قبل أن تختفي مجددا.