وأخيرًا

انكشاف ‘‘لغز خاشقجي’’ الذي حير العالم .. وتركيا تبرئ السعودية من دمه بعد مداهمة ‘‘وكر الجواسيس’’

جمال خاشقجي

ألقت السلطات التركية القبض على اثنين وصفتهما بأنهما من عناصر المخابرات الإماراتية، واعترفا بالتجسس لصالح بلادهما.

وقال مسؤول تركي لوكالة رويترز إن بلاده تحقق في صلة المشتبه بهما بمقتل خاشقجي، خاصة أن أحدهما وصل إلى تركيا بعد أيام من الواقعة.



وترى وكالة الاستخبارات الأمريكية أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، هو من أمر بقتل خاشقجي. لكن السعودية تقول إن "عناصر مارقة" هي من قتلته.

وأضاف المسؤول التركي أن العنصر الذي وصل إلى تركيا بعد مقتل خاشقجي خضع لمراقبة على مدار ستة أشهر قبل القبض عليه في إسطنبول، "ونحن نحقق في ما إذا كان قدومه إلى البلاد له علاقة بالواقعة".

وتابع: "يُحتمل أنه كانت هناك محاولة لجمع معلومات عن العرب، والمعارضين السياسيين، المقيمين في تركيا".

كما صادرت السلطات التركية جهاز كمبيوتر مشفرا، عُثر عليه في ما وُصف بأنه "وكر الجاسوسيْن".

وقال المسؤول، الذي رفض إعلان هويته، إن أقوال المشتبه بهما تشير إلى أن الهدف من العملية هو التجسس على المعارضين السياسيين والطلبة.

وأضاف "لدينا أدلة دامغة على قيامهما بأنشطة تجسس على الأراضي التركية"، ووصف القضية بأنها "محكمة... واعترفا بأنهما يعملان لصالح المخابرات الإماراتية."

والإمارات العربية المتحدة حليف وثيق للمملكة العربية السعودية، وتعاون البلدان في الأزمة الدبلوماسية مع قطر عام 2017.

وفرضت أربع دول عربية حظرا على قطر، هي المملكة العربية السعودية والبحرين ومصر والإمارات. واتهمت هذه الدول قطر بدعم الإرهاب، وهي التهمة التي نفتها قطر مرارا.

وحتى الآن، لا يوجد دليل على تورط الإمارات في قتل خاشقجي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص