ورد الآن

أبوالعباس يعود إلى تعز بقوة ويبدأ أول رد عسكري على خصومه (حصيلة أولية)

كتائب ابو العباس

شهدت مدينة تعز خلال الساعات الماضية عودة التوتر الامني وانتشار المسلحين الخارجين عن القانون  مع جهود تبذلها السلطة المحلية لتثبيت الأمن. 

وفي جديد المشهد هناك قتل اليوم السبت أحد أفراد الحملة الأمنية، وأصيب أربعة جنود أخرين، برصاص قناصة من العناصر الخارجة عن القانون، المتمركزة في بعض البنايات في وادي المدام وأسفل قلعة القاهرة، بمدينة تعز ، وهي عناصر تتبع ابو العباس.




ونقل مأرب برس عن الاعلام الأمني في محافظة تعز قوله « إن العناصر الخارجة عن القانون، قتلت الجندي عمر عبدالكافي، قنصا، وأصيب أربعة آخرين، كما قنصت امرأة تدعى "عالية الهيزمي" أثناء مرورها في شارع جمال الأمر الذي أدى لوفاتها مباشرة، في استهداف ممنهج ومستمر من العناصر الإجرامية للمواطنين والجنود».

وأوضح بيان صادر عن الاعلام الامني «أنه في الوقت الذي تدعو فيه شرطة تعز إلى تسليم العناصر المطلوبة والمتسببة بمقتل ضابط أمن رفيع (اعلن مقتله يوم امس)، لازالت مجاميع مسلحة تتمركز في مداخل المدينة القديمة وتستهدف أطقم وأفراد الحملة الأمنية، مستخدمة قذائف الهاون والقناصة».

وشهدت المدينة القديمة قبل اسابيع مواجهات عنيفة بعد ان تحصنت المليشيات الخارجة عن القانون داخلها بحماية ودعم من المدعو ابوالعباس ، واشتبكت تلك العناصر مع افراد الحملة الامنية وتسبب ذلك في سقوط ضحايا مدنيين.

وعقب ذلك تم الاتفاق على خروج العناصر المليشاوية وتسليم المطلوبين ، لكن الاتفاق لم ينفذ كاملا.

وأكدت شرطة تعز أنها ملتزمة بمسؤلياتها القانونية في حفظ الأمن والنظام في محافظة تعز، داعية إلى تجنيب الأحياء السكنية وتسليم العناصر المطلوبة والمحددة للجهات المختصة وذات العلاقة.

وامس الجمعة أفادت مصادر أمنية، باغتال ضابط في شرطة تعز شرقي المدينة.

وبحسب المصادر فإن مسلحين مجهولين اعترضوا حملة أمنية عائدة من ”وادي المدام“ بعد ان اعتقلت مطلوبا أمنيا هناك.

وأشارت المصادر الى ان المسلحين أطلقوا الرصاص على الحملة في مدخل حي الجمهوري، مما ادى الى مقتل ضابط أمن شرطة محافظة تعز النقيب محمود الحميدي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص