أشجع حاكم عربي يتصدى لـ‘‘صفقة القرن’’ .. ودعوة للالتفاف حول ‘‘الملك’’ لإفشال المخطط الأمريكي في المنطقة

ملك الاردن في سياره


جديد ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 


 

 
 
 
ال نائب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني سابقا المهندس نعيم الخصاونة إن كل ما يدور حول صفقة القرن عبارة عن تسريبات وتوقعات ومعلومات غير واضحة.
وأضاف في حديثه لبرنامج "واجه الحقيقة"، مساء الأحد، أن صفقة القرن التي تتحدث عنها الإدارة الأمريكية بقيادة ترامب غير قابلة للنقاش والحوار، وإنما ستقدم لتطبيقها مباشرة من قبل الدول المعنية بها.
وتحدث الخصاونة عن تجاوز وتهميش من قبل الإدارة الأمريكية للدور السياسي الأردني فيما يتعلق بصفقة القرن، كون الأردن طرفا رئيساً فيها، لاحتوائه على أكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين.
وأكد أن الأردن لديه أوراقاً داخلية وخارجية يستطيع أن يستخدمها لمواجهة صفقة القرن رغم الضغوطات الاقتصادية والسياسية الكبيرة التي يواجهها.
بدور قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة ال البيت هاني أخو ارشيدة إن تطبيق صفقة القرن على أرض الواقع بدأت منذ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.
وأفاد بأن بعض الأفكار التي تطرح في صفقة القرن تبدو صعبة التطبيق على أرض الواقع رغم الترويج الإعلامي لها، موضحاً أن المستفيد الأول من إعادة تفكيك وتركيب المنطقة هي دولة الاحتلال.
وأورد بأن الحديث عن تبادل لآراض بين دول عربية ودولة الاحتلال لنقل الفلسطينيين إليها لا يمكن تصوره ولن يقبل به الفلسطينيين.
وأشار إلى أن البعض ممن لهم ثقل سياسي واقتصادي محلياً يدفعون بقبول صفقة القرن وأية صفقة تطرح نظير استمرار مصالحهم، لافتاً في الوقت ذاته أن الأردن الرسمي والشعبي يرفض صفقة القرن.
وأوضح بأن المطلوب الآن من الكل الأردني التوحد والالتفاف حول الملك للتصدي لكل المخططات الأمريكية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الأردن.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص