نهاية مأساوية لطبيب في الجامعة تحرش بأكثر من 180 طالبًا

مسئول يتحرش بفتاة

كشف تحقيق أجرته شركة محامين عن فضحية لأستاذ جامعي، أحدثت جدلا مدويا في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد تحرشه جنسيا بنحو 180 طالبا ذكرا، لسنوات، مع علم عدد من المسؤولين بذلك.

وذكر التحقيق، الذي نشرت نتائجه أمس، أن الطبيب ريتشارد شتراوس، الذي عمل مع أفراد الفرق الرياضية للجامعة تحرش بـ177 طالبا على الأقل خلال فترة ما بين 1979 و1996، ورغم تقديم شكاوى بشأنه إلا أنها لم تتحرك من قسمي الرياضة والطب في الجامعة، لذا لم يتخذ بحقه أي إجراء حتى استقالته الاضطرارية في عام 1996.

وأجبر الطبيب على ترك منصبه، عام 1996، بعد أن اتهمه أحد الطلاب مباشرة بالتحرش الجنسي، لكنه سُمح له بالاستقالة.

وقدم رئيس جامعة أوهايو الحالي، مايكل دريك، الاعتذار باسم إدارة الجامعة إلى جميع ضحايا الطبيب، بحسب "روسيا اليوم".

وكان الطبيب، خلال الفحوصات الطبية، يلامس الأعضاء التناسلية للطلاب في مكتبه  وفي الحمامات العامة، وعلى الرغم من أن شتراوس انتحر عام 2005، إلا أنه من المتوقع أن تكلف هذه الفضيحة الجامعة كثيرا، فقد تضطر لدفع تعويضات إلى الضحايا الذين قدموا شكاوى قضائية.

في معرض للمنتجات الغذائية ببرطانيا، تم عرض جبنة مصنوعة من بكتيريا سيراميك المراحيض وروث الأبقار ووأصابع الأقدام والآباط الخاصة بالمشاهير.

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، عن أن مركز تبريد القمر قد تسبب في تقلص سطحه وتكسيره على مدى ملايين السنين.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص