المجلس الانتقالي السوداني يعلن مصير قواته المشاركة في حرب اليمن

بن سلمان وحميدتي

أعلن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الجمعة، أهداف زيارة نائب رئيس المجلس الفريق محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي" إلى السعودية، ولقائه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. 

وبحسب بيان المجلس الانتقالي، الذي نشرته وكالة الأنباء السودانية "سونا"، فقد جاءت زيارة حميدتي لتأكيد بقاء القوات السودانية في اليمن، و"تقديم الشكر للسعودية على موقفها الداعم للشعب السوداني، والمجلس العسكري في هذه المرحلة الدقيقة والحرجة التي تمر بها البلاد".

وقدم حميدتي تعهدات لابن سلمان بـ"الوقوف مع السعودية ضد التهديدات والاعتداءات الإيرانية"، وفق قوله.

 


جديد ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

 


 

 
 
 


وأضاف: "نعلن كامل الاستعداد للدفاع عن أرض الحرمين، والقوات السوادنية باقية في السعودية واليمن وستقاتل لهذا الهدف، وستظل حتى تتحقق جميع الأهداف"، دون تفاصيل.

وفي وقت سابق الجمعة، غادر حميدتي، السعودية عقب زيارة قصيرة بدأها مساء الخميس، التقى خلالها ابن سلمان.

 


وتعد تلك الزيارة، الأولى خارجيا لحميدتي، منذ توليه منصب نائب رئيس المجلس العسكري، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير، في 11 نيسان/ أبريل الماضي، ويعتقد نشطاء معارضون أن "حميدتي مدعوم من السعودية والإمارات".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص