انكشف المستور واتضحت الحقيقة الكاملة

مقرب من الديوان الملكي السعودي يؤيد تقسيم اليمن .. وهكذا كان الرد المزلزل .. شاهد

تركي الحامد كاتب سعودي

أعلن الكاتب السعودي المقرب من الديوان الملكي تركي الحمد، تأييده لفكرة انفصال الجنوب في اليمن ودعمه للانقلاب الذي قادته الإمارات في عدن، زاعما أن الوحدة اليمنية هشة وغير قابلة للحياة.

 

أخبار ساخنة من ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقال "الحمد" في تغريدة له بتويتر إن أهل الجنوب العربي بلغ بهم السيل الزبى "فلا رابط يربطهم بالشمال اليمني لا ثقافيا وبالذات الثقافة السياسية".


 

ماذا يحدث في اليمن؟..ما أراه أن أهل الجنوب العربي بلغ بهم السيل الزبى..فلا رابط يربطهم بالشمال اليمني، لا ثقافيا وبالذات الثقافة السياسية..انا شخصيا مؤيد لعودة الأمور كما كانت قبل 1990، فالوحدة الحالية هشة وغير قابلة للحياة، ولكن التوقيت الحالي غير مناسب للمطالبة بما هو حق..

— تركي الحمد T. Hamad (@TurkiHAlhamad1) August 11, 2019

 

وأردف: "أنا شخصيا مؤيد لعودة الأمور كما كانت قبل 1990، فالوحدة الحالية هشة وغير قابلة للحياة، ولكن التوقيت الحالي غير مناسب للمطالبة بما هو حق".

 

وأثارت تغريدة الكاتب السعودي ردود فعل من نشطاء يمنيين وعرب أعربوا فيها عن غضبهم واستيائهم، وخاطب الإعلامي اليمني سام الغباري "الحمد" قائلا: "هل تعرف ماهي مشكلتك ، أنك انضممت إلى حزب البعث وعدت مثل البعثيين الذين عرفناهم في اليمن ، مرتدون عن شعارهم "أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" ، ظهرتم مجرد جناح لايران يسعى لتقسيم العروبة تحت يافطة "الآراء الشخصية".


 

هل تعرف ماهي مشكلتك ، أنك انضممت إلى حزب البعث وعدت مثل البعثيين الذين عرفناهم في اليمن ، مرتدون عن شعارهم "أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" ، ظهرتم مجرد جناح لايران يسعى لتقسيم العروبة تحت يافطة "الآراء الشخصية"
لا انصحك أن تقرر خلافًا لما يقوله ولاة أمرك فقد تُسجن مجددًا

— سام الغُباري - SAM ALGHOBARI (@SAlghobari) August 11, 2019

 

وعلق القطري مسفر سعد الكعبي على تغريدة "الحمد" معرضا بتطلع دولة الإمارات لفصل جنوب السعودية عن شمالها، وقال في رده ساخرا: "لنا تغريدة  قبل سنتين اذكر فيها ان محمد بن زايد سيفصل الجنوب بسذاجة من السعودية ومساعدتها ومن ثم سيترككم تدريجياً لمواجهة جبال الشمال العصيب لوحدكم .. فان استخرجت تلك التغريدة من صفحتي برسل لك تذكرة  لحضور كأس العالم 2022".


 

لنا تغريدة قبل سنتين اذكر فيها ان محمد بن زايد سيفصل الجنوب بسذاجة من السعودية ومساعدتها ومن ثم سيترككم تدريجياً لمواجهة جبال الشمال العصيب لوحدكم .. فان استخرجت تلك التغريدة من صفحتي برسل لك تذكرة لحضور كأس العالم 2022 🏆

— مسفر سعد الكعبي (@mesferalkaabi)August 12, 2019

 

الإعلامي اليمني أكرم صالح ذكر في رده "الحمد" بتغريدة سابقة له يثني فيها على قيادة السعودية والإمارات باعتبارهم من حققوا الوحدة في بلدانهم.


 

هنا تترحم على الملك عبدالعزيز وعلى زايد الذين وحدا المملكة والإمارات لكن في اليمن لارابط يربط اليمنيين للتوحد بل تدعوا للتفريق بينهم .. وعلى اساس كان هناك رابط يربط جيزان بالقصيم والشرقية بالحجاز وتبوك بنجران ....الخ pic.twitter.com/x7FsASbfkf

— اكرم صالح (@akrammatthany) August 12, 2019

 

وقال صالح في رده: "هنا تترحم على الملك عبدالعزيز وعلى زايد الذين وحدا المملكة والإمارات لكن في اليمن لارابط يربط اليمنيين للتوحد بل تدعوا للتفريق بينهم  .. وعلى اساس كان هناك رابط يربط جيزان بالقصيم والشرقية بالحجاز وتبوك بنجران ....الخ.

أما سهيل الفرحان فرد على "الحمد" بالقول: "كيف يستقيم ان يقاتل التحالف 4 سنوات من اجل عودة الشرعية ووحدة اليمن ثم فجأة وبدون مقدمات التحالف ينقلب على الشرعية ويدعم انفصال الجنوب. إن كان بتوافق دول التحالف فتلك مصيبة وإن كانت بدون علم السعودية ورضاها  فالمصيبة أعظم".


 

كيف يستقيم ان يقاتل التحالف 4 سنوات من اجل عودة الشرعية ووحدة اليمن ثم فجأة وبدون مقدمات التحالف ينقلب على الشرعية ويدعم انفصال الجنوب. إن كان بتوافق دول التحالف فتلك مصيبة وإن كانت بدون علم السعودية ورضاها فالمصيبة أعظم

— Suhail Al-Farhan (@FarhanssSalem) August 12, 2019

 

وتأتي هذه التصريحات لكتاب سعوديين متسقة ومنسجمة مع تغريدات مماثلة لإعلاميين إماراتيين، وتتمحور جميعها حول الترويج لإنفصال اليمن، وإلغاء الوحدة اليمنية.

 

ودعمت الإمارات خلال الأيام الماضية انقلابا عسكريا على الحكومة الشرعية في مدينة عدن، في معركة استمرت لأربعة أيام، وأسفرت عن سيطرة مليشيا المجلس الإنتقالي الممولة من دولة الإمارات على الوضع العام في عدن.