بعد عامين من المقاطعة

المملكة تعلن عودة العلاقات مع قطر .. وتعيين هذا الدبلوماسي المخضرم سفيرًا للدوحة ‘‘الاسم’’

علم قطر

أعادت المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر بعد عامين من القطيعة على إثر التحالفات التي شهدتها المنطقة عقب إعلان الإمارات والسعودية حصار قطر.

 

جديد ناس تايمز:

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

حيث استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في المغرب، ناصر بوريطة، أمس الأربعاء، السيد فهد بن إبراهيم الحمد المانع، الذي سلمه نسخا من أوراق اعتماده كسفير مفوض فوق العادة لدولة قطر لدى الملك محمد السادس.

 

 

وكان المانع المانع، وهو من كبار الديبلوماسيين القطريين، قد كان قد تقلد سابقا منصب سفير لبلاده بالأرجنتين، كما شغل عدة وظائف بوزارة الشؤون الخارجية القطرية، قبل أن يعينه الأمير تميم بن حمد آل ثاني سفيرا فوق العادة لدولة قطر مفوضا لدى المملكة المغربية، في تأكيد للمرحلة الجديدة التي دخلتها العلاقات بين الرباط والدوحة، والتي انطلقت منذ عامين على عثر طريقة تفاعل المغرب مع الأزمة الخليجية.

وكانت دولة الأرجنتين قد خصت المانع بوداع خاص. ومنحته الحكومة هناك وسام “المحرر سان مارتين”، وهو أرفع وسام شرف تمنحه السلطات للرؤساء ورؤساء الحكومات والوزراء والسفراء والمسؤولين الأجانب، الذين قدموا خدمات جليلة لتطوير العلاقات بين بلدانهم والأرجنتين.