أول اتهام اماراتي خطير يُثير غضب الملك سلمان وولي عهده ..شاهد ماورد فيه

علم السعودية والامارات

في اتهامات ضمنية غير مسبوقة، عبر المغرد الإماراتي، الذي يصف نفسه بالمحلل والخبير العسكري، خلفان الكعبي، المملكة العربية السعودية بدعم الإرهاب في اليمن.

حيث كذب خلفان، التصريحات والبيانات السعودية بشأن انسحاب قوات الانقلاب في عدن، المدعومة إماراتيا، من المقرات الحكومية التي استولت عليها خلال الانقلاب.

جديد ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المعسكرات التابعة للشرعية في عدن التي تؤكد السعودية دعمها، يقول الكعبي إنها معسكرات إرهابية ولن ينسحب الانتقالي منها ويعيدها للإرهابيين، على حد وصفه. وهو ما أثار غضب ناشطين سعوديين واعتبروه اتهاما صريحا لبلادهم بدعم الإرهاب من قبل المدعو خلفان الكعبي.

وقال الكعبي في تغريدة رصدها محرر "بويمن" إن من يروج لانسحاب الانتقالي في عدن، إنما هي أبواق ومشاهير الإخونج، ليرد عليه الناشطون، بأن من صرح بذلك هو ناطق التحالف تركي المالكي، والسفير آل جابر، متسائلين هل هم من مشاهير الإخونجية ، حسب اتهامات الكعبي؟.