وأخيراً

السعودية تكشف المستور وتعلن رسمياً سبب انفجار ناقلة النفط الايرانية وطهران تفاجئ الجميع بأسرع رد صباح اليوم

ناقلة النفط الايرانية

أوضح حرس الحدود السعودي اليوم السبت أن الناقلة الإيرانية "سابيتي" في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي.

وصرح المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود، أنه "عند الساعة 11:47 من يوم الجمعة 12/02/1441 هـ تم استقبال بريد إلكتروني من المحطة الساحلية بجدة (Jeddah Radio) تتضمن تلقيها رسالة إلكترونية من كابتن الناقلة Sabiti والتي تحمل العلم الإيراني، تُفيد بتعرض مقدمة الناقلة لـ"كسر"، نتج عنه تسرب نفطي في البحر من شحنة وخزانات الناقلة".

جديد ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

وأضاف المتحدث: "عند تحليل المعلومات من قبل مركز التنسيق، بهدف القيام بتقديم أي مساعدة لازمة، تبين أن الناقلة واصلت سيرها، وأنها تبعد مسافة 67 ميلاً بحرياً جنوب غرب ميناء جدة الإسلامي، وأنها قامت بإغلاق نظام التتبع الآلي، مع عدم الرد على اتصالات المركز".

وتابع: "عند الساعة 15:50 تم تحديث لآخر موقع للناقلة، حيث اتضح أنها كانت تبعد مسافة 79 ميلاً بحرياً جنوب غرب ميناء جدة الإسلامي، وعلى مسافة 64 ميلاً بحرياً عن أقرب نقطة من الشاطئ، مبحرةً بسرعة 9.7 عقدة باتجاه 152 درجة".

وأكد حرس الحدود التزام وحرص السعودية على أمن وسلامة الملاحة البحرية، والتزامها بالاتفاقات والأعراف الدولية المنظمة لذلك.

واليوم وصف المتحدث باسم الحكومة الإيرانية ما اسماه الهجوم على ناقلة النفط الإيرانية بالجبان ويتوعد بالرد بعد تقصي الحقائق.

الى ذلك ظهرت معلومات رصد بحري عن ناقلة النفط الإيرانية "سابيتي"، الجمعة، وذلك خلال مزاعم إيران بأنها استهدفت بصاروخ من الجانب السعودي.

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد كذبت رواية الخارجية الإيرانية عن استهداف ناقلتها بصاروخ من الجانب السعودي، اليوم الجمعة، مؤكدة أنه " لا صحة لنبأ إصابة الناقلة الإيرانية بصاروخ من الأراضي السعودية "، وقد أظهر موقع "برس TV" الإيراني صوراً توضح عدم تعرض الناقلة "سابيتي" لأي أضرار.

وقالت وكالة الأنباء "إيرنا" إن الشركة الوطنية لناقلات النفط "فندت صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام، والتي ادعت أن حادث ناقلة "سابيتي" في البحر الأحمر ناجم عن إصابتها بصاروخ من جانب السعودية.

وأضافت الوكالة أنه "بحسب آخر المستجدات فيما يخص هذا الحادث، فقد تم وقف تسرب النفط من السفينة، وأن جميع طاقمها بصحة جيدة، ووضعها مستقر حالياً".

اما موقع "إيرنا" فقد نشر في وقت سابق، صورة من حادث قديم للناقلة "سابيتي" والدخان يتصاعد منها ، وقال إنها تعرضت على بعد 60 ميلاً من جدة إلى حادث انفجار أصاب هیکلها، وأن الخزانين الرئيسيين للسفينة تعرضا لأضرار جراء حادث التفجير، ما أدى إلى تسرب النفط المخزن فيهما في البحر الأحمر.

وكالة أنباء الطلبة "إيسنا" ذكرت أن ناقلة النفط الإيرانية "سابيتي" تعرضت صباح الجمعة في البحر الأحمر إلى انفجارين أصابا قسمين من هذه السفينة.

وأضافت "إيسنا" أن الانفجار أسفر عن أضرار بالغة بالناقلة وتسرب نفطي في البحر الأحمر، وذكرت أن الانفجار أدى إلى تلف اثنين من صهاريج النفط الرئيسية في الناقلة.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن طاقم ناقلة النفط الإيرانية قام بالسيطرة على الحريق، الذي نشب فيها ولا توجد إصابات بين أفراد الطاقم، كما قامت بالسيطرة على التسريب النفطي.

وأتس أب