الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران ركبت أجهزة طرد مركزي من أنواع غير مشمولة بالاتفاق النووي

مفاعل نووي ايراني

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير جديد قيام إيران بتركيب أجهزة طرد مركزي مطورة من أنواع IR-8B وIR-9 وIR-S وIR-6SMO في منشأة "فوردو"، في انتهاك للاتفاق النووي.

وقالت الوكالة التي تتولى مراقبة الصفقة النووية الإيرانية، في تقرير ربع سنوي جديد أعدته، إن كمية اليورانيوم المخصب التي تملكها إيران ونسبة نقائه تظلان فوق المستويات المحددة في الصفقة. وأضافت أن طهران تقوم بتخصيب اليورانيوم عبر أجهزة الطرد المركزي المطورة المركبة في منشأة "فوردو" من الأنواع المذكورة. وأكدت أن هذه الأجهزة يحظرها الاتفاق النووي، وفق ما نقلته وكالة "رويترز".

أخبار جديدة من ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وحسب التقرير، بلغ احتياطي اليورانيوم منخفض التخصيب في إيران بحلول 3 نوفمبر الجاري، 372.3 كغم، وهذا المستوى أعلى من الحد المنصوص عليه في الصفقة النووية والبالغ 202.8 كغم.

فيما بلغ إجمالي مخزون الماء الثقيل بحلول 28 أكتوبر الماضي 128.9 طن، وهو أقل من الحد المسموح به بالاتفاق (130 طنا).

وأكدت الوكالة أن إيران تخصب اليورانيوم إلى مستوى 4.5 بالمئة، متجاوزة بذلك المستوى الـ 3.67 المحدد في الاتفاق.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني صرح، الأسبوع الماضي، بأن بلاده ستبدأ بتطبيق المرحلة الرابعة لتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق، حيث ستشرع في استخدام أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في منشأة "فوردو" عن طريق ضخ الغاز فيها.

فيما يتضمن الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى عام 2015، أن تقوم إيران بتحويل المنشأة النووية "فوردو" إلى مركز لإنتاج النظائر المستقرة دون تخصيب اليورانيوم فيه، لتبقى محطة "نتانز" المنشأة الوحيدة لتخصيب اليورانيوم.

المصدر: وكالات