أنجبت مولودها الأول قبل حفل الزفاف بأيام .. وتخلصت منه بطريقة بشعة .. وبعد العثور عليه كانت الصاعقة

طفلة رضيعة في القمامة مكة المكرمة

في واقعة صادمة، أصبحت متكررة مؤخرًا في المجتمع المصري لكن ما يزيد صدمتها انها وقعت في صعيد مصر "المحافظ"، حيث أنجبت فتاة تبلغ من العمر 22 عامًا من خطيبها قبل حفل الزفاف بفترة قصيرة.
وتجردت الأم من كل معاني الرحمة وقامت بإلقاء طفلها بقارعة الطريق بعد 5 أيام فقط من ولادته، وبعد عثور الأهالي عليه تم إبلاغ قوات الأمن التي حضرت وعثرت على الطفل، وبتتبع كاميرات الكراقبة توصل الأمن إلى المتهمة.

 

شاهد أيضًــــا:

 

 
 
 
 
 
 

 

 
 
 
 
 
 
 

 

 

 


وفي التفاصيل التي اوردتها صحف محلية، فإن الطفل الرضيع عمره خمس ايام ويحمل مشبك طبي بأرجله مدون عليه اسم امه "ن".
وعلى الفور أجريت التحريات اللازمة وعن طريق الكاميرات تم التوصل إلى أم الطفل، واتضح أنها فتاة تبلغ من العمر 22 عامًا، تمت خطبتها الى "ع" 27 عامًا بعقد قران مع تأجيل الزفاف إلى عام، وخلال العام التقت بخطيبها عدد مرات وحدث بينهم معاشرة ونتج منه حمل.
وبعد أن وضعت طفلها تخلصت منه خوفا من ان يفتضح امرها امام اهلها بسبب ان الحمل تم قبل الزفاف الرسمي.
وتحرر محضرا رقم 11851 إداري الأقصر بذلك، وجارٍ عرض المتهمة على النيابة العامة لتولي التحقيق.