الجن يثيرون غضب الأردنيين والسلطات تتحرك فورًا لمواجهة ‘‘الجن’’ بعد توثيق مشاهد مرعبة بـ‘‘الفيديو’’

صورة تعبيرية عن الجن

أجّج مسلسل أردني، من إنتاج شبكة نتفليكس “Netflix” العالمية غضباً واسعاً بين الأردنيين؛ الذين ساءهم وجود مشاهد “إباحية” وعبارات منافية للأدب تخللت المسلسل.

واحتوى مسلسل “جن”، الذي أدى أدواره شبان وشابات أردنيون، وعرضته “نتفليكس”، على مشاهد وصفها ناشطون بالإباحية، إضافة إلى لقطات مخلة بالآداب، وألفاظ بذيئة، وذلك في الحلقة الأولى التي عرضت مؤخراً، وفيها مجموعة من الطلبة كانوا في رحلة بإقليم “البتراء” السياحي، تعرضوا خلالها لمواقف مرعبة.

أخبار جديدة من ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

 
 

 

 

 

ولم يتأخر التدخل الرسمي لمنع المسلسل، فبحسب ما ذكرت صحيفة “رأي اليوم”، أوعز مدعي عام عمّان إلى وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في مديرية الأمن العام باتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لوقف بث ونشر المسلسل.

وأصدرت هيئة الإعلام بياناً قالت فيه: إن “مثل هذا الإنتاج لا يدخل ضمن صلاحياتها، كاطلاع ورقابة على السيناريو، أو جميع الأمور الفنية والتقنية من حيث الإعداد والإنتاج والتمثيل والإخراج، وذلك وفقاً لأحكام قانون الإعلام المرئي والمسموع النافذ”.

الهيئة أوضحت أنه وبموجب القانون لها الحق في الرقابة على المصنفات من المسلسلات والأفلام التي يراد عرضها على القنوات الفضائية المحلية ودور العرض داخل المملكة، شريطة أن تكون جاهزة للعرض، أما قبل ذلك، فلا يمكنها أن تطلع على أي نص أو سيناريو خاص بمسلسل أو فيلم أَو منتج.

من جانبها استنكرت سلطة إقليم البتراء التجاوزات التي عرضها مسلسل “جن”، مشيرة إلى أن هذه التجاوزات تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد الأردنية، مؤكدة مضيها في ملاحقة المتجاوزين قانونياً، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.

وأكدت أن أي تصوير تلفزيوني أو سينمائي في البتراء يخضع لموافقات مسبقة من خلال الهيئة الملكية للأفلام، وبكتب رسمية، مع تعهد الجهة المعنية بالتصوير بعدم التجاوز أو عرض أي محتوى غير لائق.

وقالت إنها ستتخذ -حسب القانون- الإجراءات القانونية الرادعة بحق المسؤولين عن هذا العمل، ومخالفتهم الصريحة في الإساءة إلى المجتمع الأردني.

وفي المقابل ردت “نتفلكس” بالقول: “تابعنا بكل أسف موجة التنّمر الحالية ضد الممثلين وطاقم العمل في مسلسل جِنّ”.

وأعلنت, “لن نتهاون مع أي من هذه التصرفات والألفاظ الجارحة لطاقم العمل”، معتبرة أن, “موقفنا لطالما كان متمركزاً حول قيم التنوّع والشمولية”، على حد تعبيرها.

وكان من المقرر أن يترجم “جن” إلى 29 لغة، ليعرَض في 190 دولة، وهو ما دفع ناشطين للقول إن المصطلحات الواردة في المسلسل والسيناريو مستوحاة من أفكار غربية دخيلة على البيئة الأردنية والعربية.

ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي، عبر أردنيون عن استيائهم من المسلسل، مؤكدين أنه ينافي قيمهم وتقاليدهم.