الفتاة السعودية الهاربة ‘‘رهف القنون’’ تكشف هوية شريك حياتها الجديد في كندا

رهف القنون

علقت الفتاة السعودية الهاربة، رهف القنون، على الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب وفاة الرجل الأسود "جورج فلويد".

 

شـــــاهد أيضًا:

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

وقالت القنون، على حسابها الشخصي في "تويتر" باللغة الإنجليزية: "حياة أصحاب البشرة السوداء مهمة، هذا ليس موقفا سياسيا، بل من أساسيات حقوق الإنسان".

 

وكشفت الفتاة السعودية، التي اتخذت من كندا، موطنًا جديدًا لها، عن شريك حياتها، قائلو: "لدي شريك من أصحاب البشرة السوداء، لكنه ليس السبب الذي دفعني إلى الحديث عن الظلم الذي يتعرض له أصحاب البشرة السوداء، القضية دائما تتعلق بحقوق الإنسان.. حياة أصحاب البشرة السوداء مهمة اليوم وغدا وفي المستقبل".

وفي مطلع 2019، أحدثت الفتاة السعودية رهف محمد القنون، ضجة عالمية، بعد هروبها من عائلتها إلى تايلاند، وطلب اللجوء في كندا.

يشار إلى أن المواطن الأمريكي، من اصل أفريقي، الأسمر " جورج فلويد 46 عامًا، توفي يوم الاثنين الماضي، بعد القبض عليه من قبل شرطة مينيابوليس، وازداد الغضب العام بعد ظهور مقطع فيديو يظهر ضابطا يجثو على عنقه بينما يستجدي للتنفس.