هل تذكرون الفنانة التي زعمت أنها المهدي المنتظر؟؟ شاهدوا ما حل بها اليوم

إيمان العميري فنانة تونسية

من جديد، عادت الفنانة التونسية إيمان العميري، إلى إثارة الجدل بعد إصابتها بمرض نفسي نادر، بعد زعمها أنها المهي المنتظر.
من هي إيمان العميري وما قصتها؟
قررت إيمان العميري المشاركة في الموسم الخامس من برنامج "ستار أكاديمي"، ولكن خطيبها رفض الفكرة تماماً وخيّرها ما بين الإستمرار في علاقتهما أو التقدم للبرنامج، فإختارت حلمها وهو أن تصبح فنانة وتم فسخ خطوبتهما.

 

شـــــاهد أيضًا:

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


لم يحالفها الحظ في "ستار أكاديمي"، فخرجت من البرنامج من مرحلة مبكرة، وإختفت عن الأنظار عدة سنوات، ثم خرجت مجدداً لتشق طريقها في عالم الفن بإصدار أغنية "من زمان" وفيديو كليب "في حياتي" عام 2013.
كما خاضت تجربة التمثيل، من خلال المشاركة في فيلم "خطيب مراتي" مع أحمد سعد وريم البارودي.
وإقتحمت إيمان العميري عالم التقديم، فعملت كمقدمة في عدد من المؤتمرات، منها مجلس الأعمال التونسي في دبي وأبو ظبي، في كانون الأول/ديسمبر عام 2017.


تغيرات جذرية
نقلت إيمان العميري إقامتها إلى دبي، وعادت للساحة الفنية من جديد بصور جريئة، تكشف التغيرات الجذرية في شكلها، مما دفع الكثيرون للتمليح بأنها خضعت لعمليات تجميل، فبدت مختلفة تماماً عن بداياتها الفنية، بعد أن حصلت على قوام منحوت وشعر أشقر، ليتم تشبيهها بنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.
وظلت تتنقل ما بين القاهرة ودبي، من أجل إصدار أغنيات منفردة من وقت لآخر.
أثارت إيمان العميري جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد نشرها مقطع فيديو تزعم فيه بأنها "المهدي المنتظر".
وقالت في الفيديو: "أقسم بالله أنا مش عايزة حاجة .. وأنا المهدي المنتظر .. وأنا جيبت العهد القديم اللي خبوه وردموه .. بدل ما تكونوا انتم اللي تحكموا استعملوكم العبيد حواليهم أنا مش بكذب .. أقسم بالله العظيم أنا بوحد ربنا .. أن بس جيبت سر الدنيا وجيبت العهد".
وفيما إشتكت إيمان العميري أنها لم تستطع النوم لمدة ثلاثة أيام، بسبب الرسالة التي تلقتها، وشعرت بسببها أن لديها مهمة يجب إنجازها، أقسمت أن ما تقوله هو الحقيقة مؤكدة على أنها لا تتعاطى المواد المخدرة، وأنها تتحدث بكامل وعيها، وأن وحياً نزل عليها برسالة سلام من أجل التوحيد بين الشعوب.
بعد الجدل الكبير الذي أحدثته بزعمها بأنها المهدي المنتظر، عادت إيمان العميري لتحدث جدلاً بحديثها عن مرورها بمرض نفسي نادر، قضت بسببه أسبوعين في المستشفى.
وكشفت أن مرضها الخطير والنادر كاد يوصلها إلى الموت، وقالت: "يا ريت الناس الغبية اللي تقول بدها ضجة وإعلام أو ترويج لفيلمها.. حسبي الله فيكم.. الترويج للفيلم ليس عن طريق إضحاك الناس عليا وأطلع شعري منكوش ومن غير مكياج.. أو اتكلم في موضوع حساس ممكن أخسر حياتي بسببه".
وتابعت: "الله يبليكم بنفس المرض لعلكم تفهموا أنا بماذا كنت أعاني أو مريت فيه.. وأنا قررت العيش لا الموت.. والنفسيات الغيورة أقلهم اتفرجوا على القادم". واضافت: "حقدكم وقلوبكم السوداء لم تتغير من آلاف السنين.. وأكيد لن تتغير اليوم بسببي أنا والناس اللي تحبني أحبكم أكثر وأكثر.. والله يحفظكم من كل شر.. حب لغيرك ما تحب لنفسك".