زوجان يفاجآن والديهما بتوأم سري.. هكذا كانت رد فعل الجدة

رضيعة تسمع للمرة الأولى

في حادثة إنسانية مؤثرة، أنجبت بريان شيركليف، توأمًا في الشهر الماضي، لكنها قررت مع زوجها توم أن يحتفظا بهذا السر لنفسهما، وأن يخبرا أسرتهما أن لديها طفلًا واحدًا.
كانت المفاجأة حين أخبر الزوجان وهما من كنتاكي بالولايات المتحدة، أسرتهما بأن لديهما طفلاً ثانيًا، وقاما بتصوير اللحظة التي كشفا فيها عن ذلك.
تُظهر اللقطات التي نشرت على موقع "فيس بوك", والدي الزوج وهما يتمايلان على حفيدتهما الجديدة عندما يظهر ابنهما توم وهو يحمل طفلته الثانية، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار".

 

شـــــاهد أيضــــاً:

 
 
 
 
 


لكن من الواضح أن والدته صدمت تمامًا مما بين ذراعيه، وتساءل باندهاش: "هذا طفل حقيقي؟"، ليؤكد توم: "هذا طفل حقيقي"، مضيفًا: "إنه حفيدك الجديد أيضًا".

وبينما أصابها الذهول، تتساءل الأم: "هل تمزح؟ لطالما أردت توأم".

وبخلاف التوأم برينكلي هوب وآس ليو اللتين أنجباهما في 13 يونيو، لدى الزوجين توم (38 عامًا) وبريان (37 عامًا)، طفلان هما: جافين (أربعة أعوام)، وبرييلا روز (ثلاثة أعوام). 

وأوضح توم أن عائلته لاحظت أن بطن زوجته كان كبيرًا إلى حد ما أثناء حملها، لكنها زعمت أن الجنين أثقل من المعتاد. لكن هذه لم تكن الصعوبة الوحيدة التي واجهواا في الحفاظ على السر.

وقال: "كنا نخفي طرودًا إضافية تم تسليمها إلى المنزل. كان علينا دائمًا التحدث كما لو كان هناك طفلة واحدة فقط متوقعة".

وأضاف: "لقد ارتدنا سوارين في المستشفى لتوأم ، وقمنا بتحرير/ قص الصور قبل إرسال الصور إلى العائلة / الأصدقاء حتى لا يروا سوارين في الصورة".

وتابع: "لم نسمح للزوار في المستشفى بسبب (كوفيد – 19)، لذلك كنا نرسل صورًا لطفلنا الصغير برينكلي حتى نتمكن من رؤية الجميع في المنزل للزيارة".