ما هي أبرز فوائد الفلفل الحار للقلب؟ معلومات يجهلها الكثيرون

فلفل احمر

يعد الفلفل الحار من النباتات الصحية التي استخدمت في العديد من الصناعات المفيدة، مثل: صناعة الدواء، والاسم العلمي الذي يعرف به الفلفل الحار هو الكابسيسين (Capsicum)، وهو يعود إلى أحد مكوناته المهمة. 

تتعدد فوائد الفلفل الحار بالنسبة لصحة الجسم، فهو جيد لحل مختلف المشكلات الصحية والأمراض، والتي من الممكن أن يعاني منها الأفراد، ومن إحدى هذه الفوائد التي سيتم تفصيلها في هذا المقال .

شاهد أيضًا:

 
 
 
 
 
 
 

 

 

فوائد الفلفل الحار للقلب، بحسب "ويب طب".

 

 

فوائد الفلفل الحار للقلب

إن من أبرز الفوائد التي ترتب على تناول الفلفل الحار هي تعزيز صحة القلب، وفي ما يأتي ذكر لبعض الدراسات التي أجريت لتأكيد فوائد الفلف الحار للقلب:

1. التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب

بعض الدراسات العلمية قد أظهرت أن تناول الفلفل الحار أكثر من أربع مرات في الأسبوع يسهم بشكل كبير في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتات الدماغية (Stroke).

2. خفض الكوليسترول

بعض الأبحاث الأخرى قد وجدت رابطًا بين تناول الفلفل الحار وانخفاض مستويات الكوليسترول.

 

كما قد أظهرت دراسة أخرى أن استخدام الفلفل الحار من الممكن أن يعزز صحة القلب بطريقتين مختلفتين، هما: 

العمل على تقليل مستويات الكوليسترول من خلال التقليل من تراكم الكوليسترول في الجسم وزيادة تكسيره وإفرازه في البراز.
منع عمل الجين المسؤول عن انقباض الشرايين، وهذا الذي بدوره يحد من تدفق الدم إلى القلب، والأعضاء الأخرى، وهذا يساهم بشكل كبير في زيادة تدفق المزيد من الدم عبر الأوعية الدموية.

ومن الجدير بالبيان أن الفلفل الحار يمنع حدوث انقباض الشرايين عن طريق الحد من نشاط الجين المسؤول عن إنتاج إنزيمات الأكسدة الحلقية-2 (Cyclooxygenase-2)، فهي المادة التي تسهم في انقباض العضلات الموجودة حول الأوعية الدموية.

لا بد من الإشارة إلى أنه مهما كانت فوائد الفلفل الحار للقلب عديدة وجيدة، إلا أنها من غير الممكن أن توضع أو حتى تستبدل بالأدوية التي تستخدم لأمراض القلب والحالات الصحية المرتبطة بالقلب، وارتفاع الكوليسترول أيضًا.

أي أنه من الممكن اعتبار الفلفل الحار من الأطعمة الغذائية المفيدة التي ينصح بضمها في النظام الغذائي الخاص بالأفراد من أجل الحد من التعرض لبعض المشاكل الصحية للقلب بشكل عام.

محاذير استخدام الفلفل الحار

على الرغم من الفوائد العديدة التي يتضمنها الفلفل الحار، إلا أنه لا بد من التنويه إلى بعض المحاذير والاحتياطات اللازمة قبل القيام بتناوله واستخدامه، ومن هذه الاحتياطات والتحذيرات الاتي:

الحمل والرضاعة

من المرجح أن وضع الفلفل الحار على الجلد خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية امن. 

ولكن لم يعرف الكثير بعد عن مقدار سلامة تناوله عن طريق الفم، لذلك ينصح بتجنبه من أجل الحد من اثارها الجانبية ومخاطرها خلال هذه الفترة.

الأطفال صغار السن 

من الممكن أن يكون استخدام الفلفل الحار على جلد الأطفال دون السن الثانية عشر غير امن في أغلب الأحيان. 

وأما بالنسبة لاستخدامه عن طريق الفم لم يعرف بعد مقدار سلامته على الأطفال، لذلك ينصح بتجنب استخدامه في هذا العمر.

اضطرابات النزيف (Bleeding disorders) 

من المحتمل أن يتسبب استخدام الفلفل الحار في زيادة خطر النزيف لدى الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

الجلد التالف أو المتشقق 

ينصح في أغلب الأحيان بعدم تطبيق أو استخدام الفلفل الحار على الجلد التالف أو المتشقق.

الجراحة

قد يتسبب الفلفل الحار في بعض الحالات في زيادة النزيف أثناء الخضوع لعملية جراحية، أو حتى بعدها، لذلك يجب التوقف عن استخدام الفلفل الحار قبل أسبوعين على الأقل من وقت إجراء الجراحة.

*ويب طب