رهف القنون تتجاوز حدود الأدب وتكشف المواضع المستورة وتنشر صورها الجريئة: جسدي ليس عورة (شاهد)

رهف القنون

أحدثت الناشطة السعودية الشابة رهف القنون، ضجّة واسعة بالتزامن مع إعلان عودتها إلى حبيبها ووالد طفلتها الكونغولي لوفولو راندي، حيث أكدت أنها امرأة وجسدها ليس بعورة.

وشاركت القنون في هاشتاغ #لست_عورة عبر موقع “تويتر” لدعم المرأة، وذلك في الوقت الذي كانت تتحدث فيه عن ميولها الجنسية المضطربة.

 

 

عاجل : السعودية ترد على التقرير الأمريكي بشأن مقتل ‘‘خاشقجي’’ وتورط ‘‘محمد بن سلمان’’ في الجريمة وتصدر البيان رقم1

 

ونشرت صورة جريئة عبر حسابها في موقع “تويتر”، إذْ كشفت عن جزء من “مؤخرتها”، وأرفقت الصورة برسالة قالت فيها: “أنا لست عورة.. وجهي ليس عورة.. جسدي ليس عورة! أنا امرأة..”.

وأتبعت رسالتها بمشاركة تعليق لإحدى الناشطات النسويات بدا أنها تدافع عن حقوق المرأة وجاء فيها: “هاشتاج المرأة ليست عورة.. العورة هي كلمة عربية في الأساس.. تعني (الجزء الخاص) المرأة.. كائن كله يعتبر عورة فيه..ـ جسدها وصوتها”.

وأضافت: “مثل أولئك الذين يقاتلون من أجل.. #الحرية من الحجاب، هؤلاء النساء.. تتحدى تلك الأفكار القديمة وفكرة كره النساء”.

وتسببت الصورة التي نشرتها رهف القنون في ضجّة واسعة بين المتابعين، معتبرين إياها أنها أصبحت أكثر جرأة من أي وقت مضى، فيما اتجه آخرون لانتقادها بطريقة لاذعة بسبب الحديث عن كون جسدها ليس بعورة، وأشاروا إلى أنها ترغب دومًا في إثارة الجدل حولها.

وجاء في التعليقات: “إذا كان جسمك ليس عورة فلماذا تغطي باقي الأجزاء دعيها تنعم بالحرية، يا متحررة”، و”قال بنظرها انه هاد اسمه حرية وديمقراطية”، و”الله يصلحِك ويعقلكِ بس جسمِك عورة”.

 

 

*وكالات