أول رد إيراني عاجل على الهجوم الإسرائيلي على سفينة ‘‘إم في سافيز’’ في البحر الأحمر!

سفينة إيرانية في الخليج

أقر التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الأربعاء، بأن سفينة الشحن الإيرانية (إم في سافيز)، التي كانت راسية منذ سنوات في البحر الأحمر قبالة اليمن، تعرضت لهجوم.

ويمثل اعتراف التلفزيون الحكومي أول تعليق إيراني على الحادث الغامض الذي يتعلق بالسفينة.

وذكرت القيادة المركزية للجيش الأميركي في بيان أنها “على علم بتغطية إعلامية لحادث يتعلق بالسفينة سافيز في البحر الأحمر”. وقالت “يمكننا أن نؤكد أنه لم تشارك أي قوات أميركية في الحادث. ليس لدينا معلومات إضافية.”

وكانت إيران قد وصفت سابقًا السفينة بأنها تساعد في جهود “مكافحة القرصنة” في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

 

وصلت السفينة سافيز، المملوكة لشركة خطوط الشحن الإيرانية، إلى البحر الأحمر في أواخر عام 2016، وفقًا لبيانات موقع لتتبع السفن.

في السنوات التي تلت ذلك، انجرفت قبالة أرخبيل دهلك، وهو سلسلة من الجزر قبالة ساحل دولة إريتريا الأفريقية القريبة في البحر الأحمر. ومن المحتمل أنها تلقت امدادات وبدلت الطاقم عبر السفن الإيرانية المارة باستخدام الممر المائي.

ويعتقد مسؤولون أميركيون أن السفينة تتبع الحرس الثوري، وكانت تستخدم في مهام تجسسية وتقوم بجمع المعلومات الاستخباراتية، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

*وكالات