هذه الأسباب التي تجعل الرجل يكره زوجته ويبتعد عنها وينظر إلى غيرها .. توقفي عن فعلها فوراً

زوجين مسلمين

عندما يفكر أي شاب في الزواج، فإنه يبدأ في رسم الأحلام الخاصة بالحياة الزوجية المقبلة، ويتخيل السهرات الرومانسية وجلسات السمر والذهاب إلى العشاء معًا في الخارج، وغير ذلك من الأجواء اللطيفة، ولكن الواقع قد لا يكون كذلك مما يسبب بعض المشاكل في الحياة الزوجية.

 

شاهد أيضًا:

آ 

مرض خطير يجتاح أجساد الفتيات المراهقات حول العالم .. والسبب هذا التطبيق الموجود في أغلب الهواتف

آ 

سم قاتل.. احذر تناول ‘‘القهوة’’ في هذه الحالة.. تؤثر على القلب

آ 

لن تُصدق.. أكثر من 20 فائدة مذهلة لـ ‘‘الدخن’’ .. مستشفى متكامل بين يديك

 
آ 
 

أطعمة صحية لذيذة تنهي معاناتك مع ‘‘القولون’’ إلى الأبد

 

علامة في الحلق تدل على إصابتك بالسرطان قبل ظهوره

 

نصائح ذهبية تعيد لجسمك الشباب حتى بعد الـ 50 من العمر

 
آ 

ما هي أسباب زيادة الوزن المفاجئة عند النساء..تعرفي على كيفية العلاج

آ 
 

دراسة تكشف عن مفتاح العمر المديد والرشاقة..تعرف علية فوراً

 

معجزة ربانية في حبة البركة ..استخدمها لعدة أسابيع يومياً وشاهد ماذا سيحدث

 

طريقة سهلة لاكتشاف سرطان الثدي قبل ظهور أعراضه بعامين

 
 
آ 

ففي أي علاقة ستجد أن هناك بعض المشاكل والتقلبات الخاصة بكل طرف في هذه العلاقة، وربما يرى أحد الأطراف نفسه مظلومًا بشكل دائم والمخطئ هو شريكه، ولكن ولأننا بشر ومن طبيعتنا أن نصيب ونخطئ، فيجب أن نضع ذلك في الاعتبار أثناء الزواج حتى لا يصل الأمر إلى كره هذه العلاقة الزوجية.

 

وفي هذا المقال سنتعرف على بعض الأسباب التي تجعل الزوج يكره زوجته ويبتعد عنها حتى تتجنبها الزوجات قدر الإمكان، وقد تتنوع هذه الأسباب فيما بين أسباب متعلقة بالمال ودخل الأسرة أو أسباب مرتبطة بالتواصل والتفاهم بين الطرفين، أو غير ذلك من الأسباب، لكن أهم أسباب محتملة قد تؤدي بزواجك إلى المسار الخطأ هي المذكورة فيما يلي.

 

-أشياء تجعل زوجك يبتعد عنكِ:

 

1- الشعور بالقيود طوال الوقت:

 

في بعض الأحيان، دون وعي، تعليق بسيط مثل "لست جيدًا في غسل الملابس"، يمكن أن يكون له تأثير أكبر مما تعتقد، فجأة ، ينتهي الأمر بالزوجات إلى إخبار أزواجهن بدقة بكيفية القيام بكل شيء تقريبًا، مما قد يؤدي إلى شعور الرجل بالضغط والشعور بالسيطرة.

 

هذا الشعور بالتحكم يمكن أن يزيل رجولة الرجل ببطء ويجعله غير مرتاح، إذا بدأتِ في جعل شريكك غير مرتاح ، فمن المُحتمل جدًا أن ينتهي الأمر به إلى تطوير الكراهية تجاهك.

 

لذا، إذا لم يكن زوجك هو الأفضل في فعل شيء ما ، اسمحي له بارتكاب الأخطاء والتعلم من تلقاء نفسه، لا تشير إلى كل شيء، ولا توجهه أو تتحكم فيه أو تحذره طوال الوقت، بالتأكيد لا تلومه على الأشياء الصغيرة التي قد يرتكبها بشكل خاطئ.

 

لا يبدو الأمر كذلك ، لكن الرجال حساسون للغاية ويقرؤون كل شيء، خاصة الأشياء التي تقولها والتي يمكن قراءتها على أنها مخزية أو تجعله يشعر بأنه أقل قيمة. كل هذه الأشياء يمكن أن تزعج شريكك بمرور الوقت، ومشاعره تجاهك ستكون أول من يغادر.

 

2- بعد أن يصبح أب:

 

يمكن أن تكون عملية أن تصبح أحد الوالدين واحدة من أكثر التجارب المدهشة في حياة المرء، ولكن بمجرد أن تبدأ هذه الأمومة، فمن السهل أن يستهلكها أطفالك طوال الوقت.

 

في الواقع ، يُقال أنه في كثير من الزوجات، تميل إلى نسيان أزواجهن أو التفكير بشكل أقل في أزواجهن عندما يكون لديهم أطفال، ينتهي بهم الأمر بوضع الأبوة والأمومة في المرتبة الأولى وكونهم زوجة في المرتبة الثانية، وضع زوجك في المرتبة الثانية وعدم إعطائه الوقت الكافي يمكن أن يكون قاتلاً للزواج والتنازل عن الرومانسية.

 

على الرغم من أنه من الطبيعي أن تصبح المرأة مهووسة تمامًا بأطفالها، وتعتني بهم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، نعم، يمكن أن تكون الأم محمومة للغاية ولكن لا يزال عليك محاولة ترتيب ليالي المواعدة مع زوجك بين الحين والآخر، حتى لو كان مجرد احتضان على الأريكة مع أو مشاهدة فيلم معًا في المنزل أثناء نوم أطفالك.

 

3- الشكوى بشكل مستمر:

 

هذا هو أحد أكبر الأسباب التي تجعل الرجال يفقدون حبهم لزوجاتهم، ليس من المستغرب أن يكون التواجد حول شخص إيجابي ومتفهم أكثر متعة من أن تكون مع شخص يشتكي من كل شيء، لأنه في نهاية اليوم عندما يعود إلى المنزل بعد يوم طويل، فإن آخر ما تريد أن تسمعه هو أن زوجتك تصرخ وتشكو.

 

في المرحلة الأولى من العلاقة، تميل إلى تجاهل عيوب شريكك أو عدم رؤيتها ، بعد مرور بعض الوقت عندما تختفي التعويذة، تظهر الخلافات والحجج، كونك متذمرًا وتشكو طوال الوقت لرؤية مكياجه لك قد يكون رومانسيًا وممتعًا مثل حبيبته في المدرسة الثانوية ولكن لا أحد يريد ناقدًا مزعجًا في أعقابه في كل مرة يصل فيها إلى المنزل.

 

لذلك يجب على كل زوجة أن تنتبه إلى تصرفاتها ولا تسبب الإزعاج والنقد المستمر لزوجها وأيضًأ لا يجب أن تهمل زوجها من أجل أطفالها وغير ذلك من الأسباب المذكورة في المقال أو التي لم نذكرها، حفاظًا على زوجها قريبًا منها وعلى أسرتها سعيدة ومتفاهمة.

 

المصدر:

موضوع

مجلة هي