الإعلامي فيصل القاسم يفجر مفاجأة ويعلنها بكل صراحة: الغرب يستعد لذبح حاكم هذه الدولة العربية (الاسم)

فيصل القاسم

قال مذيع الجزيرة الإعلامي السوري فيصل القاسم، إن الغرب من أسماهم (ضباع العالم) لا يدعمون حاكما أو حزبا حبا فيه إنما لأنه يخدمهم أكثر من غيره.

وأشار القاسم  في تغريدة على حسابه في تويتر، أن الضباع ستتلخى عن من تدعمه وتذبحه متى ما شعرت بانتهاء الحاجة إليه، ضاربا بشار الأسد مثلا على ذلك.

وجاء في تغريدة فيصل القاسم: "دعكم من السخافات التي تقول إن ضباع العالم وكلابه يدعمون هذا الطرف ضد ذاك في هذا البلد او ذاك، وأنهم يفضلون النظام على الشعب مثلاً..كل هذا كلام فارغ، الضباع لا تفضل أحداً على أحد إلا بمقدار ما يقدم لها من فرائس لإشباع نهمها ووحشيتها".

وأضاف: "بعبارة أخرى، في سوريا مثلاً الجميع بمن فيهم الشعب والوطن والنظام مجرد أدوات، وتفضيل النظام مرحلياً ليس لأنه حليفهم بل لأنه يخدمهم أكثر من البقية. وعندما تنتهي خدماته يذبحونه كما فعلوا عبر التاريخ مع كل ادواتهم".

لا تصدقوا:
دعكم من السخافات التي تقول إن ضباع العالم وكلابه يدعمون هذا الطرف ضد ذاك في هذا البلد او ذاك، وأنهم يفضلون النظام على الشعب مثلاً..كل هذا كلام فارغ، الضباع لا تفضل أحداً على أحد إلا بمقدار ما يقدم لها من فرائس لإشباع نهمها ووحشيتها.