أمير سعودي يقلب حياة ‘‘بائعة الخضار’’ رأسًا على عقب ويمنحها هذا الكنز الذي لم تتخيله يومًا من الأيام (فيديو)

بائعة خضار في السعودية

روت بائعة الخضار السعودية التي تعرضت للتنمر، السيدة "أم زياد"، تفاصيل المكالمة التي تلقتها من نائب أمير الشرقية، الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بمنحها مقر نظامي.

وذكرت "أم زياد"، خلال حديثها بقناة "الإخبارية"، أن الأمير سألها عما تريده فأجابته بأنها تريد محل لعملها، كما طلبت منه أن تكون ضمن المستفيدين من الضمان الاجتماعي، مؤكدة سعادتها بتوجيهاته حيالها وحيال أسرتها.

يذكر أن نائب أمير الشرقية وجه بإيجاد مقر ثابت ونظامي للسيدة "أم زياد" التي تعرضت للتنمر والتشهير بها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وشمل التوجيه لأمانة المنطقة الشرقية تجهيز مقر لها بشكل عاجل في أحد اسواق الخضار بالدمام.

‏وأجرى الأمير السعودي اتصالاً بالسيدة المتضرره، وأبلغها حصولها على مقر دائم ونظامي من أجل كسب الرزق، أسوة بغيرها من بائعي الخضروات، وذلك حتى لا تتعرض لمضايقات في أماكن البيع غير النظامية.

‏وعبر أمين الشرقية المهندس فهد الجبير عن شكره وتقديره لمبادرة سمو نائب أمير الشرقية، مؤكداً أنه جري على الفور تجهيز المقر، وسيم منحه للسيدة غداً الثلاثاء.

من جانبها قدمت السيدة خزنه زيد شكرها وتقديرها لمبادرة نائب أمير الشرقية واتصاله وتشجيعه ، ودعت الله أن يحفظ القيادة الكريمه.