سبحان الله.. إخراج طفل من القبر بعد 3 ساعات وعودته للحياة

مقبرة

 

لم تمر ساعات قليلة على وضعه داخل «مقبرة» في الإسماعيلية، إلا وجاء من ينقذه ويوضع مكانه في نفس القبر، في واقعة إنسانية هزت محافظة الإسماعيلية.

 

شاهد أيضًا:

هل تذكرون الإعلامية السعودية التي ظهرت عارية تمامًا في المسبح؟؟ شاهدوا ماذا فعلت اليوم وأثارت غضب الملايين (صور)

 

شاهد.. نانسي عجرم تطرد ‘‘أصالة نصري’’ من حفل زفاف بعدما تفاجأت بحضورها (فيديو)

 

 

امرأة خارقة تتزوج رجلين في الوقت نفسه .. وهذا ما فعلته في أول ليلة مع الإثنين (فيديو)

 
 
 
 
 

وفاة أكبر أسد في العالم بعد إحكام سيطرته على محمية بالكامل .. شاهد كم يبلغ حجمه (صور)

 
 
 

 

بداية الواقعة

اكتشف مشيعون لجنازة طفل تعرض للغرق فى أحد شواطئ محافظة الإسماعيلية، وجود طفل رضيع داخل المقبرة التي سيتم دفن الطفل الغريق بها.

ورغم ظن المشيعين أن الطفل الرضيع تم إلقائه داخل المقابر بعد وفاته، إلا أنه بمجرد لمس شخص له تحرك الطفل وحرك قدميه معلناً أنه مازال على قيد الحياة.

انتشال الطفل

انتشل أحد الأهالي الطفل الرضيع ووضعه في قطعة من القماش فيما بدت علامات الدهشة واضحة على المشيعين مرددين هتافات «الله أكبر – الله أكبر – الله الحافظ».

وتوجه احد الأهالي بالطفل لأقرب طبيب للإطمئنان عليه والتأكد من عدم وجود أي إصابات به أو تعرضه لأي أزمة صحية.

تسليم الطفل لدار رعاية

وعلمت «الوطن» من مصادر أمنية أنه تم تحرير محضر بالواقعة بمركز شرطة الإسماعيلية فيما تم تسليم الطفل لإحدى دور الرعاية.

وقال أحد الأهالي «الطفل كان في حالة صعبة وكان جعان جداً وفور إعطائه جرعة من اللبن تناولها كاملة وكان من الواضح أنه داخل القبر منذ أكثر من 3 ساعات لوجود رمال على وجهه».

وتابع أن الطفل كان معرضا للوفاة خلال ساعات حال عدم رؤية أحد له أو سماعه لصوته، مشيراً إلى أن الجنازة التي شيعوا بها الطفل الغريق كانت مع آخر ضوء للنهار.

وواصل «كان الطفل هيموت قبل طلوع النهار وكان ممكن يتعرض له كلب أو أي حيوان آخر ويتم نهشه لكن الله كتب له النجاة والسلامة».

دفن الطفل الغريق

وكانت قد أمرت نيابة مركز الإسماعيلية بدفن جثمان الطفل الغريق بعد تأكد النيابة من عدم وجود شبهة جنائية في الواقعة ووفاته بسبب اسفكسيا الغرق.

ولقي الطفل «مهدي سيد محمود»، 14 سنة، مصرعه غرقاً بشاطئ التعاون على طريق البلاجات بمدينة الإسماعيلية، بعد تسلله للنادي ودخوله في الساعات الأولى من الصباح.

وتمكن رجال الإنقاذ وشرطة المسطحات من انتشال جثمانه من المياه، ونقله إلى مشرحة مجمع الإسماعيلية الطبي، حيث أكد تقرير الطبيب الشرعي وفاته بسبب اسفكسكيا الغرق، وأمرت نيابة مركز الإسماعيلية بدفن جثمان الطفل، وتسليمه إلى ذويه، حيث تم العثور على الطفل الرضيع على قيد الحياة داخل المقبرة المخصصة لدفن جثة الطفل الغريق.