نجمة السينما المصرية تروي مشهد اغتصابها: حسبته تمثيل وقعدت أصوت على السرير.. فيديو

سميره صدقي

روت واحدة من أبرز نجوم السينما المصرية والعربية، واقعة محاولة اغتصابها من قبل أحد زملائها في كواليس تصويرها عمل فني.

آ 

آ 

وواجهت هذه الفنانة خلال مشوارها الفني، العديد من المواقف القاسية والطريفة ايضا، ولكن أبرزها، مشهد اغتصابها في واحد من أفلامها الجريئة.

آ 

كما تعرضت للعديد من الشائعات في حياتها الشخصية منها شائعة زواجها السري من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، لكنها نفت تماماً هذه الشائعة.

آ 

إنها الفنانة سميرة صدقي التي ولدت في 22 يونيو عام 1960، بمحافظة الاسكندرية، وتنتمي لأسرة فنية فوالدها هو الفنان عبد المقصود صدقي ووالدتها كانت ممثلة مسرحية.

آ 

وتربت في عائلة فنية منذ طفولتها لذلك أحبت مجال التمثيل خاصة أن والدها كان يدير فرقة مسرحية في الاسكندرية وتربطه علاقة صداقة قوية مع عدد كبير من المخرجين والممثلين فعملت في فرقة والدها.

آ 

وتخرجت من كلية الآداب جامعة الإسكندرية، وانضمت إلى فرقة "المدبوليزم" مع الفنان عبد المنعم مدبولي وقدمت معه أولى تجاربها التمثيلية من خلال مسرحية "راجل مفيش منه" ثم في مسرحية "يا مالك قلبي بالمعروف" و"بنات العجمي".

آ 

وقدمت أولى تجاربها التمثيلية من خلال مسرحية "راجل مفيش منه"، أما عن أولى تجاربها السينمائية فكانت من خلال فيلم "الفقراء أولادي"، كما شاركت في فوازير " فطوطة " الشهيرة .

آ 

وحققت نجاحات كبيرة على المسرح ولفتت أنظار المنتجين لموهبتها الفنية، وقدمت أولى خطواتها السينمائية من خلال فيلم "الفقراء أولادي" ثم توالت أعمالها الفنية لتخوض دور البطولة النسائية في العديد من الأفلام وأبرزها: مأساة الدكتور سلامة، سجن بلا قضبان، مسعود سعيد ليه، أسوار الدابغ، نعيمة فاكهة محرمة، رجب الوحش، الطيب والشرس والوحش، حب فوق السحاب، الصعلوك والهوانم، عشرة على عشرة، القرداتي، دورية نص الليل، عروس البحر، بناتنا في الخارج.

آ 

كما قدمت عدد من المسرحيات ومنها، إيه اللي حصل في شهر العسل، الرجاء انقاذ عبد المتجلي، أولاد دراكولا، ومن مسلسلاتها مسلسل "نجم الموسم" اللقاء الثانى، اللص الظريف، أخت تريز، حاميها وحراميها، كما شاركت نجم الكوميديا سمير غانم من خلال فوازير "فطوطة".

آ 

وحصلت نجمة السينما المصرية، سميرة صدقي على لقب "بطلة أفلام المقاولات" منذ نهاية السبعينات حتى التسعينيات لدرجة اتهمت بأنها ممثلة تقدم نوع من الفن الذي يفسد الذوق العام مما اضطرها للخروج عن صمتها لترد على تلك الاتهامات قائلة: "كلمة مقاولة تطلق على شادر سمك أو على منتج تقاول مع مخرج على مجموعة أفلام لإخراجها مقابل مبلغ من المال، ولم أعلم سر هذا الهجوم عليا وكأن السينما المصرية فسدت على يدي وحدي على الرغم من أن الجميع يعلم أن كبار النجوم شاركوا في بطولة تلك الأعمال منهم فريد شوقي ومحمود ياسين ومحمد صبحي".

آ 

وكشفت سميرة في احدى تصريحاتها الصحفية، موقفا بينها وبين الفنان محيي إسماعيل قائلة: "كنا بنصور مشهداً ساخنا على السرير، في فيلم العذراء والجدي، وأثناء كواليس التصوير فوجئت بمحيي إسماعيل بيحضني بشدة فخوفت وصرخت قبل أن يتمكن من اغتصابي، وجريت من الاستوديو وقعدت أصوت". مضيفة: "قلت في إيه وسبت الاستوديو ورفضت التصوير وقلت إحنا بنمثل هو في كده".