لا تمارس هذا الفعل قبل ‘‘الاستحمام’’ مهما بلغت رغبتك.. يؤثر على القلب

حوض استحمام

كشفت أبحاث علمية مخاطر الاستحمام بعد الأكل، مؤكدة أنها تسبب العديد من الأضرار خاصة على الجهاز الهضمي والدورة الدموية ومعدل ضربات القلب.

ومخاطر الاستحمام بعد الأكل عديدة جدا ولكن يمكننا تجنبها بالانتظار لوقت كاف بعد تناول الطعام وقبل الاستحمام أو تبديل الترتيب وأخذ الحمام قبل تناول الطعام.

شاهد أيضًا:

آ 

مرض خطير يجتاح أجساد الفتيات المراهقات حول العالم .. والسبب هذا التطبيق الموجود في أغلب الهواتف

آ 

سم قاتل.. احذر تناول ‘‘القهوة’’ في هذه الحالة.. تؤثر على القلب

آ 

لن تُصدق.. أكثر من 20 فائدة مذهلة لـ ‘‘الدخن’’ .. مستشفى متكامل بين يديك

 
آ 
 

أطعمة صحية لذيذة تنهي معاناتك مع ‘‘القولون’’ إلى الأبد

 

علامة في الحلق تدل على إصابتك بالسرطان قبل ظهوره

 

نصائح ذهبية تعيد لجسمك الشباب حتى بعد الـ 50 من العمر

 
آ 

ما هي أسباب زيادة الوزن المفاجئة عند النساء..تعرفي على كيفية العلاج

آ 
 

دراسة تكشف عن مفتاح العمر المديد والرشاقة..تعرف علية فوراً

 

معجزة ربانية في حبة البركة ..استخدمها لعدة أسابيع يومياً وشاهد ماذا سيحدث

 

طريقة سهلة لاكتشاف سرطان الثدي قبل ظهور أعراضه بعامين

 
 
آ 

لمعرفة حقيقة مخاطر الاستحمام بعد الأكل يجب في البداية معرفة تأثير الاستحمام بالماء الدافئ بشكل عام على الجسم وفوائده الصحية إذا تم أخذه في الوقت الصحيح حيث يتم تحفيز الحرارة في الجسم وترفع هذه العملية درجة حرارة الجسم الداخلية بمقدار درجة أو درجتين بمعنى أكثر عمومية يكون الماء شديد الحرارة خير لك حيث يحفز جهاز المناعة لديك ويعمل على استرخاء جهازك العصبي وتحفيز الغدد العرقية لطرد السموم.
 
بعد تناول الطعام يحدث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وهذا الدفء اللطيف الذي تشعر به في جسمك بعد تناول وجبة مشبعة هو في الواقع ناتج عن أن الجسم يوجه تدفق الدم المتزايد إلى أعضاء الجهاز الهضمي، ويمكن أن يؤدي الاستحمام إلى زيادة معدل ضربات القلب، مما يجعلك تشعر بعدم الراحة عند الامتلاء.

والاستحمام يربك جسمك لأنه بدلاً من زيادة تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي، يعاني الجسم من ارتفاع درجة الحرارة بسبب الماء، ونظريًا سيؤدي ذلك إلى إبطاء أو مقاطعة عملية الهضم ما يؤدي إلى التباطؤ ولا يوجد دليل علمي قاطع يثبت أو يدحض هذه الفكرة.

إذا اقتنعت بهذه النظرية فقد ترغب في التفكير فيما تناولته قبل أن تستبعد تمامًا الاستحمام بعد ذلك وقد تتسبب الوجبة التي تحتوي على بروتين كثيف أو محتوى غني بالألياف أو الكثير من الدهون أو الكربوهيدرات المكررة في حدوث الانتفاخ أثناء هضم الجسم ما يزيد من احتمالية حدوث التقلصات والحموضة المعوية.

إذا كانت النظرية صحيحة فمن المحتمل ألا يكون الاستحمام بعد تناول بعض الفاكهة أو المرق أو السلطة بهذا السوء.
 
في الحقيقة الاستحمام بالماء البارد بعد الأكل يعد أضمن وأكثر أماناً من الحمام الساخن وإن لم تتحمل البارد فيمكنك تجربة الاستحمام بالماء الفاتر.

ووفقًا لما قالته دكتور تانيا كابور من ويلنس باي تانيا، غالبًا ما يؤدي الاستحمام بعد الأكل إلى عدم الارتياح والحموضة والقيء وحتى السمنة، وفقًا للطبيعة ويجب على المرء أن يستحم قبل الأكل لأنه عندما نستحم ويتم إعادة تنشيط كل خلية من خلايا الجسم ونشعر بالانتعاش مما يؤدي إلى إرسال الدماغ إشارات بأن الجسم جائع للحصول على العناصر الغذائية مما يتسبب في زيادة الوزن، وعادة يُنصح بالانتظار لمدة 35-40 دقيقة على الأقل بعد أي وجبة حتى يمكننا الاستحمام."