معجزة ربانية في حبة البركة ..استخدمها لعدة أسابيع يومياً وشاهد ماذا سيحدث

الحبة السوداء

حبة البركة تعرف أيضًا باسم الكمون الأسود أو باسمها العلمي نيجيلا ساتيفا، بالإضافة إلى استخدامها في الطهي تعرف بذور حبة البركة بخصائصها الطبية.

في الواقع يمكن إرجاع استخدامها إلى عدة قرون كعلاج طبيعي لكل شيء من التهاب الشعب الهوائية إلى الإسهال، تتناول هذه المقالة 9 من أكثر فوائد حبة البركة المدعومة علميًا بالإضافة إلى كيفية إضافتها إلى نظامك الغذائي.

إقرأ آيضاً :-

صدق أو لا تصدق.. تبييض الأسنان كالؤلؤ في 3 دقائق وإزالة الاصفرار والجير نهائيا بمكون لن يخطر على بالك

 

“رغم حضوره” هذا هو سر استلام زوجة محمد صلاح لجائزة القدم الذهبية نيابة عنه (فيديو)

 

الفاكهة التي تعالج ضعف النظر وتحسن البصر فلا حاجة لعمليات الليزك بعد اليوم صحح نظرك في المنزل

 

طبيب سعودي يكشف حقيقة صادمة عن السجائر الإلكترونية.. (فيديو)

 

حادثة مروعة تهز مصر..طفل مصري يلفظ أنفاسه الأخيرة من شدة التعذيب الذي تعرض له على يد والده والسبب صادم!!

 

6 حقائق صادمة عن الفشار لم يخبرك بها أحد من قبل..أكتشفها الان

 

"للوقاية من مرض السرطان"..اتبع هذه الأربع الطرق البسيطة

 

"انبطحت على الأرض"..شاهد لحظة سقوط نادية الجندي المفاجئ خلال سيرها في مهرجان القاهرة السينمائي (فيديو)

 

هل تسبب مزيلات العرق صرطان الثدي؟ وزارة الصحة تكشف الحقيقة وتحسم الجدل حول ذلك

 

شاهد: مايا دياب ترقص الدبكة مع عقيد باب الحارة - فيديو

 

6 نصائح سحرية لجعل طفلك مطيعاً لك..جربها ولن تندم

 

أسباب كثيرة للحازوقة المتكررة منها أمراض خطيرة..تعرف عليها

 

هل تشعر بالجوع الشديد عند استيقاضك من النوم..5 الاسباب غير معروفة لذلك

 

أطباء ألمان يكشفون عن خمس علامات مبكرة تنذر بقرب الجلطة الدماغية..تعرف عليها قبل فوات الاوان

 

دراسة تحذر الرجال من "رياضة" شائعة قد تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر!!

 

بعد أنباء طلاقها من حسام حبيب أول تعليق من الفنانة شيرين (شاهد)

 

دراسة تحدد الوقت المناسب لتناول وجبة الإفطار من أجل عمر مديد وعكس ذلك يزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني وأمراض القلب

 

هذة العجوز كانت أجمل فنانة في تاريخ السينما المصرية ..لن صدق منتكون (اسم+صورة)

 

عند تحضير القهوة..احذر هذه الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير

 

 

معبأة بمضادات الأكسدة
مضادات الأكسدة هي مواد تعمل على تحييد الجذور الحرة الضارة وتمنع الضرر التأكسدي للخلايا، تظهر الأبحاث أن مضادات الأكسدة يمكن أن يكون لها تأثير قوي على الصحة والمرض.

في الواقع تشير بعض الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة قد تحمي من عدة أنواع من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان والسكري وأمراض القلب والسمنة.

العديد من المركبات الموجودة في حبة البركة، مثل ثيموكينون، كارفاكرول، تي أنيثول و تربينول، هي المسؤولة عن خصائصه القوية المضادة للأكسدة.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار أن زيت حبة البركة يعمل أيضًا كمضاد للأكسدة.

ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيف يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في حبة البركة أن تؤثر على صحة البشر.

قد يخفض الكوليسترول
الكوليسترول مادة شبيهة بالدهون توجد في جميع أنحاء الجسم، بينما تحتاج إلى بعض الكوليسترول، يمكن أن تتراكم كميات كبيرة في دمك وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، لقد ثبت أن حبة البركة فعالة بشكل خاص في خفض الكوليسترول.

وجدت مراجعة واحدة لـ 17 دراسة أن تناول مكملات حبة البركة كان مرتبطًا بانخفاض كبير في كل من الكوليسترول الضار والكوليسترول الضار وكذلك الدهون الثلاثية في الدم.

ومن المثير للاهتمام أنه وجد أيضًا أن زيت حبة البركة كان له تأثير أكبر من مسحوق بذورحبة البركة، ومع ذلك فإن مسحوق البذور فقط زاد من مستويات الكوليسترول الحميد.

أظهرت دراسة أخرى أجريت على 57 شخصًا مصابًا بداء السكري أن تناول مكملات حبة البركة لمدة عام واحد أدى إلى انخفاض إجمالي وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، وكل ذلك مع زيادة نسبة الكوليسترول الحميد.

أخيرًا توصلت دراسة أجريت على 94 شخصًا مصابًا بداء السكري إلى نتائج مماثلة، حيث أفادت أن تناول 2 جرام من حبة البركة يوميًا لمدة 12 أسبوعًا يقلل من الكوليسترول الكلي وكوليسترول LDL.

يمكن أن يكون لها خصائص مكافحة السرطان
حبة البركة غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد في تحييد الجذور الحرة الضارة التي قد تساهم في تطور أمراض مثل السرطان، لقد وجدت دراسات أنبوب الاختبار بعض النتائج المثيرة للإعجاب فيما يتعلق بالتأثيرات المحتملة المضادة للسرطان لمركب حبة البركة.

على سبيل المثال وجدت دراسة أنبوبة اختبار أن الثيموكينون يسبب موت الخلايا في خلايا سرطان الدم، أظهرت دراسة أنبوبة اختبار أخرى أن مستخلص حبة البركة ساعد في تعطيل خلايا سرطان الثدي.

تشير دراسات أخرى في أنبوب الاختبار إلى أن حبة البركة ومكوناتها قد تكون فعالة أيضًا ضد عدة أنواع أخرى من السرطان، بما في ذلك سرطان البنكرياس والرئة وعنق الرحم والبروستاتا والجلد والقولون.

ومع ذلك لا يوجد دليل على الآثار المضادة للسرطان من حبة البركة في البشر، هناك حاجة لدراسات لفحص ما إذا كان حبة البركة أي فوائد لمكافحة السرطان عند استخدامه كتوابل أو تناوله كمكمل غذائي.

يمكن أن تساعد في قتل البكتيريا
البكتيريا المسببة للأمراض هي المسؤولة عن قائمة طويلة من الالتهابات الخطيرة، والتي تتراوح من التهابات الأذن إلى الالتهاب الرئوي.

وجدت بعض دراسات أنابيب الاختبار أن حبة البركة  قد يكون له خصائص مضادة للبكتيريا ويكون فعالًا في محاربة سلالات معينة من البكتيريا.

طبقت إحدى الدراسات حبة البركة موضعياً على الرضع المصابين بعدوى جلدية بالمكورات العنقودية ووجدت أنها فعالة مثل المضاد الحيوي القياسي المستخدم في علاج الالتهابات البكتيرية.

عزلت دراسة أخرى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين ، وهي سلالة من البكتيريا يصعب علاجها ومقاومة للمضادات الحيوية من جروح مرضى السكري، قتل حبة البركة البكتيريا بطريقة تعتمد على الجرعة في أكثر من نصف العينات.

أظهرت العديد من الدراسات الأخرى التي أجريت على أنابيب الاختبار أن حبة البركة يمكن أن يساعد في منع نمو MRSA، بالإضافة إلى العديد من سلالات البكتيريا الأخرى.

ومع ذلك فإن الدراسات البشرية محدودة، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث للنظر في كيفية تأثير حبة البركة على سلالات مختلفة من البكتيريا في الجسم.

قد تخفف من الالتهاب
في معظم الحالات يكون الالتهاب استجابة مناعية طبيعية تساعد في حماية الجسم من الإصابة والعدوى، من ناحية أخرى يُعتقد أن الالتهاب المزمن يساهم في مجموعة متنوعة من الأمراض مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

وجدت بعض الدراسات أن حبة البركة قد يكون لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات في الجسم.

في إحدى الدراسات التي أجريت على 42 شخصًا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، أدى تناول 1000 مجم من زيت حبة البركة يوميًا لمدة ثمانية أسابيع إلى تقليل علامات الالتهاب والإجهاد التأكسدي.

في دراسة أخرى تم إحداث التهاب في الدماغ والحبل الشوكي للفئران، بالمقارنة مع الدواء الوهمي كان حبة البركة فعالًا في الحماية من الالتهاب وقمعه.

وبالمثل أظهرت دراسة أنبوبة اختبار أن الثيموكينون المركب النشط في حبة البركة، ساعد في تقليل الالتهاب في خلايا سرطان البنكرياس.

على الرغم من هذه النتائج الواعدة فإن معظم الدراسات البشرية تقتصر على الأشخاص الذين يعانون من حالات معينة، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيفية تأثير حبة البركة على الالتهاب بين عامة السكان.

يمكن أن تساعد في حماية الكبد
الكبد عضو مهم للغاية، فهو يزيل السموم، ويستقلب الأدوية، ويعالج المغذيات وينتج البروتينات والمواد الكيميائية الضرورية للصحة، وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات الواعدة أن حبة البركة قد تساعد في حماية الكبد من الإصابة والتلف.

في إحدى الدراسات تم حقن الفئران بمادة كيميائية سامة إما مع أو بدون حبة البركة، قلل حبة البركة من سمية المادة الكيميائية وحمايته من تلف الكبد والكلى.

توصلت دراسة حيوانية أخرى إلى نتائج مماثلة، حيث أظهرت أن حبة البركة يحمي الفئران من تلف الكبد الناجم مقارنة بمجموعة تحكم.

عزت إحدى المراجعات التأثيرات الوقائية لحبة البركة إلى محتواه من مضادات الأكسدة والقدرة على تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي، ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لقياس مدى تأثير حبة البركة على صحة الكبد لدى البشر.

يمكن أن تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم
يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم العديد من الأعراض السلبية، بما في ذلك زيادة العطش وفقدان الوزن غير المقصود والإرهاق وصعوبة التركيز.

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذا تُرك دون رادع على المدى الطويل، إلى عواقب أكثر خطورة، مثل تلف الأعصاب وتغيرات الرؤية وبطء التئام الجروح.

تشير بعض الأدلة إلى أن حبة البركة يمكن أن يساعد في الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم وبالتالي منع هذه الآثار الجانبية الخطيرة، أظهرت مراجعة واحدة لسبع دراسات أن تناول مكمل حبة البركة يحسن مستويات الصيام ومتوسط السكر في الدم.

وبالمثل وجدت دراسة أخرى أجريت على 94 شخصًا أن تناول حبة البركة يوميًا لمدة ثلاثة أشهر أدى إلى انخفاض كبير في نسبة السكر في الدم أثناء الصيام ومتوسط السكر في الدم ومقاومة الأنسولين.

قد يمنع قرحة المعدة
قرحة المعدة هي تقرحات مؤلمة تتكون عندما تتغذى أحماض المعدة على طبقة المخاط الواقي التي تبطن المعدة، تظهر بعض الأبحاث أن حبة البركة يمكن أن يساعد في الحفاظ على بطانة المعدة ومنع تكون القرحة.

في إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات، تم علاج 20 فأرًا مصابة بقرحة في المعدة باستخدام حبة البركة، لم يؤد فقط إلى آثار الشفاء في حوالي 83٪ من الفئران، ولكنه كان أيضًا فعالًا تقريبًا مثل الأدوية الشائعة المستخدمة لعلاج قرحة المعدة.

أظهرت دراسة حيوانية أخرى أن حبة البركة ومكوناته النشطة تمنع تطور القرحة وتحمي بطانة المعدة من تأثيرات الكحول.

ضع في اعتبارك أن البحث الحالي يقتصر على الدراسات على الحيوانات،  هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير حبة البركة على تطور قرحة المعدة لدى البشر.

من السهل إضافة إلى روتينك
هناك عدة طرق لإضافة حبة البركة إلى نظامك الغذائي، بطعم مرير يوصف بأنه مزيج بين الأوريجانو والبصل، غالبًا ما يوجد في مطابخ الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

عادة ما يتم تحميصه قليلاً ثم طحنه أو استخدامه بالكامل لإضافة نكهة إلى أطباق الخبز أو الكاري، بعض الناس يأكلون البذور نيئة أو يخلطونها بالعسل أو الماء، يمكن أيضًا إضافتها إلى دقيق الشوفان أو العصائر أو الزبادي.

علاوة على ذلك يتم تخفيف الزيت في بعض الأحيان وتطبيقه موضعياً كعلاج طبيعي يقال إنه يزيد من نمو الشعر ويقلل الالتهاب ويعالج بعض الأمراض الجلدية.

أخيرًا تتوفر المكملات الغذائية في شكل كبسولات أو كبسولات هلامية للحصول على جرعة سريعة ومركزة من الكالونجي.

قد لا تكون حبة البركة مناسبة للجميع
بينما يرتبط حبة البركة بالعديد من الفوائد الصحية وهو آمن بشكل عام عند استخدامه كتوابل أو توابل، فإن تناول مكمل حبة البركة أو استخدام زيت حبة البركة قد يكون له مخاطر.

على سبيل المثال كانت هناك تقارير عن التهاب الجلد التماسي بعد تطبيق كالونجي على الجلد، إذا كنت تخطط لاستخدامه موضعيًا فتأكد من إجراء اختبار التصحيح عن طريق تطبيق كمية صغيرة أولاً للتأكد من أنه لا يسبب رد فعل سلبي.

علاوة على ذلك وجدت بعض دراسات أنابيب الاختبار أن حبة البركة ومكوناته قد تؤثر على تخثر الدم، إذا كنت تتناول دواءً لتخثر الدم فتأكد من التحدث مع طبيبك قبل تناول مكملات حبة البركة.

بالإضافة إلى ذلك في حين وجدت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنه يمكن استهلاك حبة البركة بأمان أثناء الحمل.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الزيت يمكن أن يبطئ تقلصات الرحم عند استخدامه بكميات كبيرة.

إذا كنت حاملاً فتأكدي من استخدامه باعتدال واستشيري طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف، وتشتهر بذور نبات حبة البركة باستخداماتها المتنوعة وخصائصها الطبية.

يستخدم حبة البركة تقليديًا لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، وقد ارتبط بمجموعة واسعة من الفوائد الصحية.

ومع ذلك فقد تم فحص العديد منهم فقط في أنبوب الاختبار أو الدراسات على الحيوانات.

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث فإن إضافة حبة البركة إلى نظامك الغذائي أو استخدامه كمكمل قد يكون له تأثير مفيد على العديد من جوانب صحتك.