أذهلت الأطباء وحيرت العلماء.. فاكهة معجزة تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بعد ساعتين فقط من تناولها

توت بري

تقول هيئة الخدمات الصحية البريطانية إن الأمراض القلبية الوعائية مصطلح عام للحالات التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية، حيث بينت دراسة جديدة أن تناول فاكهة التوت البري قد يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وعادة ما ترتبط بتراكم الرواسب الدهنية داخل الشرايين وزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم. ويمكن أن تترافق أيضًا مع تلف الشرايين في أعضاء مثل الدماغ والقلب والكلى والعينين.

اقرأ ايضا:.

آ 

آ 

آآ 

آآآ 

آآآآ 

آآآآآ 

آآآآآآ 

آآآآآآآ 

آآآآآآآآ 

آآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

التوت البري قد يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية

يساعد على تحسين وظائف القلب توصلت دراسة حديثة، نُشرت مؤخرا في مجلة “Food & Function”، آ إلى أن تناول التوت البري كل يوم يمكن أن يعزز صحة القلب، حيث لوحظ علامات تحسن في وظائف القلب بعد شهر واحد عند الرجال الذين تناولوا ما يعادل 100 جرام من هذه الفاكهة الحامضة يوميًا.وفق ما نشرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية

من جهتها، قالت الدكتورة آنا رودريغيز ماتيوس، كبيرة المحاضرين في التغذية في كينجز كوليدج لندن وكبيرة مؤلفي الدراسة: “إن الزيادات في البوليفينول والأيضات في مجرى الدم بعد استهلاك التوت البري، تؤكد على الدور المهم الذي تلعبه هذه الفاكهة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. ”

وأضافت رودريغيز: “حقيقة أن هذه التحسينات في صحة القلب والأوعية الدموية لوحظت عند استهلاك كمية من التوت البري بشكل معقول يوميًا. يجعلنا بالتالي نقول أن هذه الفاكهة ثمرة مهمة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لعامة الناس.”

استهلاك كمية معقولة يومياً من التوت البري يحسن صحة القلب والأوعية الدموية لاحظ الباحثون أن الاستهلاك المنخفض للفواكه والخضروات، هو أحد أهم عوامل الخطر المرتبطة بارتفاع معدل الإصابة بأمـراض القلب والأوعية الدموية في جميع أنحاء العالم.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن تناول التوت البري كجزء من نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق تحسين وظائف الأوعية الدموية.

تحسن بعد شهر فقط وقد قال الباحثون إن آثار التوت على تدفق الدم في الشرايين تبدأ في الظهور في غضون ساعتين فقط من تناوله.

كما أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا ما يعادل 100 جرام من التوت البري يوميًا، شهدوا علامات تحسن في وظائف القلب بعد شهر واحد.

على الرغم من أن السبب الدقيق للأمراض القلبية الوعائية لا يزال غير واضح. إلا أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية تقول أن هناك الكثير من “العوامل الخطرة” التي يجب مراعاتها.

نمط صحي يمنع الإصابة بمرض السكري يمكن لنمط الحياة الصحي أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويتمثل ذلك في اتباع نظام غذائي صحي.

كما تؤكد الهيئة على أن اتباع نظام غذائي غير صحي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم. وهما عاملي خطر رئيسين يهددان صحة القلب.

علاوة على ذلك، فإن زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وكلاهما من عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية.