"قصور ويخوت".. وثائق مسربة تكشف ممتلكات سرية بقيمة ضخمة مرتبطة ببوتين

بوتين

اقرأ ايضا:.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إنه تم اكتشاف ممتلكات سرية ضمن شبكة مرتبطة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تبلغ قيمتها ما يقرب من 4.5 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة في تقرير نشرته أمس الاثنين، إلى أن الممتلكات تشمل قصورا ويخوتا وكروم عنب، وهي مقدمة كهدايا إلى بوتين من قبل الأصدقاء و"الأوليغارشيين".

بوتين متهم بتكديس الثروة سراً

ولفتت الصحيفة إلى أنه منذ ما يقرب من عقدين من الزمن تم اتهام بوتين بتكديس ثروة هائلة سرا من خلال وكلاء، تغذيها سلسلة من الإفصاحات في تسريبات مثل أوراق باندورا حول ثروات أقرب الناس إليه.

وادعى رجل الأعمال الروسي سيرجي كولسنيكوف قبل 10 سنوات، أنه كان وراء مخطط سمح لمجموعة من الأثرياء في روسيا بتجميع مليارات الروبلات في نوع من "الصناديق الاستثمارية" لصالح بوتين، الذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية تحدثت الشهر الماضي عن أسلوب حياة بوتين الفخم، وقارنته بالسجلات الروسية الرسمية التي تضمنت فقط "الأصول المتواضعة"، بما في ذلك شقة صغيرة في سان بطرسبيرغ وسيارتين من الحقبة السوفيتية من الخمسينيات ومقطورة ومرآب صغير.

قيمة الممتلكات

وقالت الصحيفة "بعد تحقيق استمر لمدة عام، حددت مؤسسة مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد والموقع الإخباري باللغة الروسية ميدوزا، 86 شركة ومنظمة غير ربحية يبدو أن ممثليها يستخدمون اسم المجال LLCinvest المشترك."

ووفقًا لتلك المؤسسة، تشمل الأصول المرتبطة بالمنظمات والهياكل المحيطة بها المرتبطة على ما يبدو ببوتين، قصرا بقيمة 1.2 مليار دولار، والذي ادعى المعارض أليكسي نافالني أنه بني للاستخدام الشخصي لبوتين على ساحل البحر الأسود، ومنتجع "إيغورا" للتزلج في إقليم "لينينغراد"، حيث أقيم حفل زفاف ابنة بوتين في عام 2013، وفيلا شمال سانت بطرسبيرغ المعروفة من قبل السكان المحليين باسم "بوتين داشا"، إلى جانب يخوت وكروم عنب لصنع النبيذ وعقارات وأصول أخرى.